كنوز ميديا / خاص
قال رئيس كتلة الوطنية العراقية كاظم الشمري اليوم ان ” البرلمان العراقي كرس المحاصصة السياسية والحزبية من خلال حسم وزارتي الدفاع والداخلية في جلسة اليوم , مؤكداً ان ” المحاصصة السياسية هي منهجاً لتوزيع الحقائب الوزارية .
واكد الشمري في حديث متلفز تابعته ” كنوز ميديا ” ان , الكتل السياسية متمسكة بنهج المحاصصة السياسية , وبعيدة كل البعد عن الإصلاح واختيار التكونقراط كما يشاع , لافتا الى ان” ائتلاف متحدون هو من دعم عرفان الحيالي مرشحاً لحقيبة الدفاع .
واضاف ان ” العبادي انصاع الى رغبة الكتل السياسية وابتعد عن منهاجه المُعلن حول اجراء اصلاحات في الحكومة , لافتا الى ان ” المرشحة لحقيبة التجارة لم تجني سوى صوتين نيابين فقط بسبب ذات المحاصصة السياسية .
ولفت الشمري ” طالبتُ رئيس الوزراء مؤخرا بالغاء وزارتي الداخلية والدفاع , بسبب عدم الاكتراث لأمرهما وادخالهما ضمن المحاصصة السياسية والحزبية , مؤكدا ان” العبادي يتحمل عدم تقديم مرشح لحقيبة المالية .
وصوت مجلس النواب على قاسم محمد الاعرجي وزيرا للداخلية واللواء عرفان الحيالي وزيرا للدفاع بعد ان تقدم باستقالته من منصبه العسكري الذي يشغله فيما لم تحصل الموافقة على شغل انعام العبيدي لوزارة التجارة ويوسف علي الاسدي لوزارة الصناعة .
بعدها ادى وزيرا الداخلية والدفاع أمام مجلس النواب اليمين الدستورية لتولي منصبيهما.
تحرير / يوسف العلي

المشاركة

اترك تعليق