كنوز ميديا/ بغداد..

أصدرت محكمة جنح قضايا النزاهة حكما بحبس 11 متهما من موظفي مديرية الكمارك لمدة سبعة أشهر وتغريمهم مئات آلاف الدولارات لقيامهم قبل سبعة أعوام ببيع أجهزة حاسوب في مزاد علني يشوبه الغش مع انها مقدمة كهدية من الولايات المتحدة الى مدارس في محافظة بابل.

وقال المكتب الإعلامي لمحاكم محافظة البصرة في بيان  إن “محكمة جنح قضايا النزاهة في البصرة أصدرت حكما يقضي بالحبس البسيط لمدة سبعة أشهر بحق 11 موظفا من موظفي مديرية الكمرك في المنطقة الجنوبية وفقا لأحكام المادة 336 من قانون العقوبات رقم 111 لسنة 1969 المعدل”، مبينا أن “الحكم صدر بحقهم لقيامهم في (11 آب 2010) بالإخلال بطريقة الغش بسلامة الإجراءات المتعلقة بمزايدة علنية خاصة ببيع حواسيب (لابتوب) ممنوحة من فريق الاعمار الأميركي الى مديرية تربية محافظة بابل بعد ادخالها عن طريق ميناء أم قصر”.

 

وأضاف البيان أن “الحكم تضمن إلزام المتهمين بدفع مبلغ مقداره 763 ألف دولار كتعويض الى مديرية تربية محافظة بابل عن قيمة الأضرار المادية التي لحقت بها”، مشيرا الى أن “المتهمين لا يطلق سراحهم إلا بعد دفعهم ذلك المبلغ بالتكافل والتضامن بينهم.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here