كنوز ميديا/ بغداد..

طالبت عضو حركة التغيير الكردستاني تافكة احمد , مسعود بارزاني بتقديم اعتذار رسمي للشعب الكردي على تصريحاته السابقة حول استقلال كردستان ,متسائلة” كيف يربط مسعود البرزاني استقلال اقليم كردستان بالمناصب السياسية؟ .

احمد في حديث  قالت ان” قيام دولة كردية امراً مستحيل دون تغيير الدستور العراقي الحالي ,مبينة ان” بعض الفقرات والمواد القانونية معرقلة لاستقلال كردستان وانفصاله عن العراق .

واضافت ان” تراكم الخلافات السياسية التي خلفها حزب الديمقراطي الكردستاني داخل الاقليم تُعرقل تحديد مصير كردستان , مؤكدة ان ” انفصال كردستان عن العراق يحتاج الى توافق سياسي كردي, وليس قرارات يصدرها حزب بارزاني لوحده .

وتابعت ان” الوقت غير مناسب لطرح موضوع الانفصال , موضحة ان” حكومة الاقليم عليها شبهات فساد وسرقات للنفط وعدم التزامها بالاتفاقات الثنائية مع بغداد, وهذا الامر يقلل من اهمية تصريحات وقرارات البرزاني لافتة الى ان ” تلك العراقيل لا تُحل بالخطابات السياسية والشعارات الانتخابية الفضفاضة .

واشارت الى ان ” شعب كردستان لديه نضال منذ 70 سنة ,وقدموا التضحيات الكبيرة من شهداء وارامل وضحايا انفال , ولا يحق للبرزاني ان يضع كل تلك التضحيات موضع مقارنة مع منصب سياسي , وعليه ان يقدم اعتذاره للشعب الكردي على ما تفوه به .

وكان رئيس اقليم كردستان مسعود البارزاني أعلن ، موقفه حيال إمكانية عودة نائب رئيس الجمهورية الحالي نوري المالكي، رئيسا للوزراء في العراق، بالقول: “سأعلن استقلال إقليم كردستان إذا تولى المالكي رئاسة الحكومة”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here