كنوز ميديا/ بغداد..

حذر وزير الخارجية إبراهيم الجعفري، الاثنين، دول العالم من خطورة ما سماها “جذور الإرهاب”، وفيما قدم ثلاثة حلول لمكافحتها، أكد إمكانية انتقال المعركة ضد تنظيم “داعش” الإجرامي إلى بلدان أخرى.

وقال الجعفري في بيان صدر على هامش لقائه سفراء الدول الأوروبية في بغداد،  إن “لشعوب العالم الحق في أن تفتخر بما يحققه العراقيون في حربهم ضد عصابات داعش الإرهابية دفاعا عن نفسه، ونيابة عن العالم أجمع”، لافتا إلى أن “المعركة ضد إرهابيي داعش ستنتهي في العراق، ولكنه ربما ينتقل إلى بلدان أخرى؛ لذا يجب أن تتضافر الجهود الدولية للقضاء عليه، ومنع انتشاره”.

وأضاف الجعفري أن “جذور الإرهاب تبقى تشكـل خطرا حقيقيا على العالم ما لم تتم مواجهة ثقافة القتل التي يتبنـاها، وتجفيف منابع تمويله، وتجريم فكره التكفيري”.

ودعا المجتمع الدولي لـ”الوقوف إلى جانب كل البلدان التي تواجه الإرهاب، لكي يعلم الإرهابيون أنـهم عندما يستهدفون بلدا سيجدون أنـهم يواجهون شعوب العالم كلـها”.

وتابع الجعفري أن “العراق يتطلع لاستمرار دعمه، ومساندته، وإعادة إعمار البنى التحتية للمدن العراقية خصوصا المحررة من قبضة إرهابيي داعش

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here