كنوز ميديا/ بغداد..

اصدر السيناتوران الأمريكيان جون ماكين وليندسي غراهام، الاثنين، بيانا مشتركا انتقدا فيه الأمر التنفيذي للرئيس دونالد ترامب بحظر دخول مواطنين من سبع دول الى الولايات المتحدة، مؤكدين أن القرار سيؤثر على الطيارين العراقيين القادمين للولايات المتحدة لأغراض التدريب .

وقال ماكين في بيانه المشترك على صفحته الرسمية  إن “الحكومة تتحمل مسؤولية الدفاع عن حدود البلاد لكنها يجب أن تفعل ذلك بطريقة تجعل الأوضاع أكثر أمنا وبطريقة لائقة واستثنائية”.

وأضاف أن “قرار ترامب التنفيذي قد خلق إرباكا في مطارات الولايات المتحدة ونشعر بالقلق من أنه لم يتم بالتشاور مع وزارات الخارجية والدفاع والعدل والأمن الداخلي”.

وتابع “نخشى أن يصبح الأمر التنفيذي لترامب جرحا لنا  في مكافحة الإرهاب ذلك أن القوات الأمريكية تقاتل إلى جانب شركائها العراقيين لهزيمة داعش ، لكن هذا الأمر التنفيذي يحظر قدوم الطيارين العراقيين أيضا إلى القواعد العسكرية في ولاية أريزونا للتدريب على محاربة داعش “.

وأكد بيان ماكين – غراهام  على أن” حلفاء الولايات المتحدة في محاربة داعش هم الغالبية العظمى من المسلمين الذين يرفضون إيديولوجية داعش المبنية على الكراهية  وان هذا القرار يرسل قد يرسل إشارة مقصودة أو غير مقصودة بان الولايات المتحدة لا تريد المسلمين في البلاد وهو ما ستستغله الجماعات الإرهابية لتجنيد المزيد من المتطرفين وينعكس سلبا على الأمن في البلاد”

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here