كنوز ميديا/ بغداد …

..أرسلت مفوضية حقوق الانسان، الاحد، فريقا لتقصي الحقائق بشأن التلوث الاشعاعي في مدينة الصدر شرقي بغداد.

وذكر جواد الشمري مدير اعلام مفوضية في بيان ان ” المفوضية أرسلت فريقا لتقصي الحقائق على خلفية تداول وسائل الاعلام لقضية الاشعاع المسرطن الذي قالت فيه انه يفتك بأهالي مدينة الصدر بعد اكتشاف مواد مشعة باليورانيوم”.

يذكر ان النائب حسن سالم رئيسُ كتلة صادقون النيابية قد وصف التلوثَ الاشعاعيَ في منطقةِ كسرة وعطش بانه كارثيٌ وخطير.

وفي مداخلةٍ له في جلسةِ مجلسِ النواب وايضا في مؤتمرٍ صحفي له عقب الجلسةِ طالب الحكومةَ بتشكيلِ غرفةِ طوارئٍ واعلانِ حالةِ الطوارئ واعتبارِ المنطقةِ منكوبة

 

المشاركة

اترك تعليق