كنوز ميديا/ بغداد 

اعلن الاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة جلال طالباني ، عدم وجود اي اتفاق مع الحكومة الاتحادية بشأن استقلال كردستان..

النائب عن الاتحاد ئاريز عبد الواحد في حديث ، اكد ان تصريحات رئيس كردستان المنتهية ولايته مسعود بارزاني ، تعبر عن وجهة نظره الشخصية , وان الاطراف السياسية الكردية الاخرى ، ليس لديها اي معلومات عن الانفصال ، ولم تناقش هذا الموضوع

واضاف ليس هناك اتفاق او اي ورقة عمل مشتركة بين بين بغداد واربيل حول هذا الموضوع ، مؤكداً ان الشعب الكردي له حق تقرير الموصل ولكن ضمن السياقات الدستورية ويجب ضمان جميع حقوق الشعب العراقي وليس فقط كردستان ، مبيناً انه في حال حصول الشعب على حقوقه وفق ما نص عليه الدستور لاحاجة لمطالبات تقرير المصير او لآي مشاريع اخرى

واشار عبد الواحد ان هناك مشاكل فيما يخص المادة 140  كانت من المفروض ان تحل منذ فترة طويلة اي في عام 2007 وهذه الموضوع لم يحل لحد هذه الفترة ، مؤكداً ان التأخير في حسم بعض المواضيع سوف تتراكم المشاكل بين الطرفين.

ونفى المتحدث الرسمي باسم رئيس الوزراء , سعد الحديثي وجود اتفاق بين حكومتي المركز واربيل حول انفصال كردستان عن الجسد العراقي , مؤكدا ” لا علم للحكومة حول انفصال كردستان الا عن طريق وسائل الاعلام .

الحديثي في حديث لــ ” الاتجاه برس” قال ان, الدستور يشير بشكل واضح وصريح الى ان العراق بلد اتحادي ديمقراطي , والحديث عن الانفصال لا يوجد له سند دستوري وقانوني, مؤكدا” عدم وجود اتفاق ثنائي مسبق بين بغداد واربيل على هذا الموضوع .

واضاف الحديثي ان ” الحكومة الاتحادية ملتزمة بتطبيق الدستور وبنوده بشكل كامل والحديث عن اتفاق مسبق حول هذا الموضوع لا مبرر له , مبينا ان” الحكومة تعتمد الدستور حول موضوع انفصال الاقليم عن الجسد العراقي , وهو ذات التعامل مع باقي المحافظات العراقية .

واوضح ان” الحديث عن اتفاقات مسبقة بين حكومتي اربيل وبغداد حول انفصال كردستان لا يوجد له سند دستوري وقانوني .

 

واشار الى ان ” هناك مشاكل بين حكومتي بغداد واربيل, يمكن حلها من خلال الحوار والعودة الى الدستور ومبادئه , ومن خلال مبدء التوافق الوطني , لافتا الى ان ” هذه هي الالية التي تتعامل به الحكومة الاتحادية مع هذا الملف , اما الحديث عن اتفاقات مبطنة فلا اساس لها من الصحة .sa

المشاركة

اترك تعليق