كنوز ميديا 

 

أن ثاني ألوان الذهب بعد الأصفر هو الأسود “إشارة إلى البترول”، فاللون الأحمر أيضاً أصبح من ألوان الذهب أيضاً، فقد احتل الزعفران الملقب بالذهب الأحمر قائمة أغلى التوابل في العالم، والذي يشكل جزء كبير من ثروات بعض دول حول العالم.

وأيضاً يعود السبب في ارتفاع سعر الذهب الأحمر “الزعفران” إلى طبيعة إنتاجه، حيث يعتمد فقط على اليد العاملة البشرية.

والزعفران هو نبات بصلي ينتمي إلى جنس الزعفران من الفصيلة السوسنية، الجزء الفعّال في الزعفران أعضاء التلقيح وتسمّى السّمات، وتنزع من الزهور المتفتحة، وتجفّف في الظل، ثم على شبكة رفيعة أو دقيقة على نار هادئة، وهذه المادة لونها أحمر برتقالي، وذات رائحة نفاذة وطعم مميّز، وتحفظ في أوان محكمة لكي لا تفقد قيمتها كونها مادة ثمينة.

ويعود تاريخ زراعة الزعفران إلى أكثر من 3000 سنة، ويعتقد الخبراء أن هناك وثائق تتحدث عن الزعفران تعود إلى القرن السابع قبل الميلاد، واستعمل الزعفران في التعطير والطب لأكثر من 3000 سنة، وهو أكثر التوابل غلاءً في العالم.

بالإضافة إلى ذلك فإنّ الزعفران يستخدم في عدة مجالات مختلفة، يأتي على رأسها الطب التقليدي، ففي اليابان على سبيل المثال ويستخدم في صناعة كبسولات لعلاج الأرق والمساعدة على النوم، وأيضاً في علاج مرض باركشوتز.

وتتصدر إيران قمة الدول المنتجة للزعفران في العالم، حيث يصل إنتاجها إلى حوالي 250 طن سنوياً، أي ما يوازي 30 في المائة من مجمل الإنتاج العالمي.

ويذكر أن لإيران أهمية تاريخية كبيرة في إنتاج الزعفران في العالم، حيث يعود تقليد زراعته وإنتاجه لما يزيد عن 3 آلاف عام.

والجدير بالذكر أن دولة أفغانستان تأتي في المرتبة الثانية بعد إيران في إنتاج الذهب الأحمر، ويحتل إقليم هيرات الأفغاني قمة المناطق المنتجة للزعفران في البلاد، حيث يشكل 90 بالمائة من حصيلة إنتاج 25 إقليماً على مستوى أفغانستان ككل، وهو ما يصل في المجمل لأكثر من 3 أطنان سنوياً، يتم تصدير ما بين 60 و80 بالمائة منهم فقط.

وبعيداً عن قارة آسيا، وتحديداً في الشمال الإفريقي تأتي بلدة تالوين المغربية والملقبة بعاصمة الذهب الأحمر، في مصاف المدن المنتجة للزعفران على مستوى العالم. وتشتهر تالوين بأن الزراعة فيها تقوم على 3 تعاونيات نسائية كبرى، فزراعة الزعفران وحصده في البلدة المغربية مهمة نسائية من الدرجة الأولى.

وتنتج نساء تالوين قرابة 2 إلى 3 أطنان سنوياً، يباع بعضها محلياً ويصدر أغلبها على المستوى العالمي.

بالإضافة إلى ذلك يساهم الذهب الأحمر في جزء من إيرادات عدد من دول العالم بجانب إيران وأفغانستان والمغرب، حيث تأتي دول اليونان وتركيا والهند من بين الدول الأهم في زراعة الزعفران أيضاً.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here