كنوز ميديا/ بغداد..

..

أكدت وزارة الاتصالات، السبت، ان ارباحاً مالية كبيرة ستدخل إلى الموازنة خلال تنفيذ مشروع الكابل الضوئي مع شركة سينفوني- أيرث لنك، مفندة “الشائعات” عن وجود مخاوف من اختراق الشبكة المعلوماتية للعراق.

وذكر بيان للوزارة، ان “الكابل الضوئي ضمن مشروع سينفوني- أيرث لنك سيدخل إلى الخدمة منتصف العام الجاري”، مشيرا إلى أن “الخط سيكون بمنزلة ترانزيت يصل شرق العالم بغربه من خلال مروره تحت الأراضي العراقية”.

وأضاف، ان “مرور خط الترانزيت من خلال العراق سيحقق لنا إيرادات تصل إلى ملايين الدولارات ستدخل في ميزانية الدولة”، مشيرا إلى ان “خط الرابط بمصر سيسحب من خلال قناة السويس وهذا له أرباح للعراق أيضا”.

وأشار البيان إلى ان “جميع الدول ستعمل على إبعاد أي تهديد امني في المنطقة خوفاً من اختراق الكابل والوصول إلى المعلومات الواردة فيه”، لافتا الى إن “وجود خط يمر بالأراضي العراقي ليس له علاقة بالترددات الخاصة بالهواتف وغيرها نافياً تمكن أي جهة خارجية من التجسس على ما موجود في الخط”.

وأكدت الوزارة أن “العراقيين هم أنفسهم فقط من يستطيعوا التجسس من خلال نصبهم شبكات تمكنهم من الوصول إلى المعلومات الموجودة”، منوها إلى ان “بعض الشائعات عن وجود مخاوف من اختراق الشبكة المعلوماتية للعراق تطلقها شركات منافسة لأن عملها سيتأثر بعد تنفيذ مشروع سينفوني- ايرث لنك ونحن كجهة رسمية تهمنا المصلحة العامة في أن هذا المشروع ليس فيه ضرر امني كما أنه يوفر ايرادات مهمة للخزينة”

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here