د. كرار حيدر الموسوي
[email protected]
السياسي الداعشي ظافر العاني يطالب العبادي برفع (اشهد ان عليا” ولي الله) من الاذان ويقول انها تدعو للطائفيه ؟!

ما أظن إلا أن نفسك، وشيطانك، وصاحب سوء غلبوك في ساعة ضعف، فاستبدلت الهداية بالغواية، والنور بالظلمة، والطمأنينة بالشقاء، ثم استمريت على حالك، ثم خاطبت نفسك وقلت: كيف أكون على مثل هذه الرذيلة والناس ينظرون إليَّ أني ولي من أولياء الله. فحدثتك نفسك وقالت لك: لا للمخادعة، لا للمراوغة، والوضوح الوضوح والصراحة الصراحة، فظننت أن الوضوح والصراحة في المجاهرة بالسيئات، وإبداء المنكرات، وما علمت أنك بفعلك هذا قد استجرت من الرمضاء بالنار,تأمل معي لتلك المعصية التي ضحيت بالتزامك من أجلها، وبعت الطاعة بثمن بخس لقربها، بعد معاقرتك لها، وانقضاء لذتها، وذهاب نشوتها، هل بقي لك من لذتها شيء؟! لو تأملت هذا الموقف جيدًا لأعدت حساباتك، وصححت خطواتك، ولأطرت نفسك الظلومة على الحق أطرًا. كم من الضيق والحرج، والحسرة والألم بعد تلك المعصية؟ فقد ذهبت لذتها، والإثم حل مكانها، ولازمة حرقة. القلب قلبك، وضيق الصدر صدرك، والأسى باديًا على وجهك، فلا دُنْيَا سُعِدْتَ بها، ولا آخرةً رَبِحْتَها، فهل تفكرت في ذلك جيدًا؟ أن ظافر العاني هو مشروع تآمري، وتجسسي ضد شعب العراق المجاهد.. فهو فضلاً عن علاقاته المشبوهة بالسعودية ودول الخليج لديه علاقة من النوع المتقدم مع منظمة ( خلق) الصدامية الإرهابية، ولا أقول هذا الكلام من جيبي، إنما هو قول للسيد قربان علي حسين نجاد، المترجم السابق لزعيم منظمة خلق مسعود رجوي الذي ذكر أمام العالم كله بأن منظمة خلق كانت ولا تزال تمول نشاطات ظافر العاني، الذي يقوم بدوره بتوظيف بعض النواب لصالح منظمة خلق. وقد قال هذا المترجم نصاً بأنه يعمل منذ أكثر من خمسة وعشرين عاما في قسم العلاقات مع العراق في المنظمة كمترجم، ويقوم بترجمة كل الرسائل والكتب والبيانات التي تأتيه بالفارسية من قيادات المنظمة الى العربية، فيترجمها ويرسلها فوراً الى ظافر العاني!! إن الخطأ والزلل من طبع البشر، يقول النبي صلى الله عليه وسلم: «وَالَّذِي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بِيَدِهِ، لَوْ لَمْ تُخْطِئُوا لَجَاءَ اللَّهُ – عز وجل – بِقَوْمٍ يُخْطِئُونَ، ثُمَّ يَسْتَغْفِرُونَ اللَّهَ، فَيَغْفِرُ لَهُمْ» نكرة أنت ..لا..بل إمعة ربما حشرة تافهة لاتسمح لها الطبيعة بالعيش لأكثر من ساعات محدودة هو عمرها التعس لن يذكرك التاريخ إلا باللعن ولن يشفق عليك أحد. حتى أحفادك سيحرقون صورك أو يلقون بها في سلة الزباله سلة الزبالة الموجودة في المرحاض ربما؟ ليتك تمزقها أنت قبل أن يفعل ذلك غيرك تنظر الى الصور وأنت تبتسم بألم ممزوج ببعض بكاء ولكنك تحولت مثقفأ…شهادة كبيرة تعلقها في غرفة نومك وعندما كبر الأبناء صدمتك الحقيقة…تخرجوا من الثانوية ولكنهم شبه خريجين لعن الله من لا شابه اباه , نقود الطفرة التي أنفقت على خطتك الخمسية وتعليمك في احد معاهد المغبور جرذ الحفر تبخرت أين ذهب كل هذا المال؟ والان تستجدي السعودية وقطر والاردن وماهؤلاء الا ادوات لشيطان رجيم منبوذ الى يوم يبعثون الم يؤثر فيك انك صهرا لعائلة حسينية-كليدار – الم يسئلوا اي امعة يناسبون لو الشهادة واي شهادة ! ابو ذويل ماتصيرله جاره لو غطوو ابميت وزرة وازار وبشتمال.. هذاالموصوف المنتوف سفير الشر والدعشنة المستحمرة ظافر العاني لا يستحي، وقد حسمها الشاعر العظيم أبو تمام حين قال له، ولغيره قبل ألف عام: فلا واللهِ ما في العيشِ خيرٌ ولا الدُّنيا إذا ذَهبَ الحَيــاءُ إذا لـم تخشَ عاقبةَ الليالي ولم تستَح فافعَل ما تَشـاءُ لئيمُ الفعـلِ من قومٍ كرامٍ لـهُ مِن بينهـم أبـداً عُــوَاءُ أشهد أن علي ولي الله شوكة بعين الوحدة التي لا تجتمع على إمامة أهل البيت تسعى بعض الأنظمة السياسية إلى إزالة الشهادة الثالثة من الأذان بدواعي التقارب مع المخالفين، والجدير بالذكر أن الشهادة الثالثة واجبة في الأذان والإقامة وقد وردت بصيغ مختلفة كما وردت صيغ مختلفة في أذكار الصلاة، كذكر الركوع وذكر الركعتان الأخيرتان وذكر السجود وذكر التشهد وذكر التسليم، والحكم فيها بالتخيير للمكلّف نظرًا لتباين الروايات,وفي الروايات الواردة عن أهل البيت «عليهم السلام» جائت الشهادة الثالثة في الأذان بصيغة ”أشهد أن عليـًا وليّ الله“ ، وبصيغة ”أشهد أن عليـًا أمير المؤمنين حقا“ ، وبصيغة ”أشهد أن عليـًا وليّ الله وأمير المؤمنين حقا“ ، وبصيغة ”أشهد أن عليًا حجّة الله“ ، وغيرها من الصيغ المتعددة.. حيث يقول فيها الإمام المعصوم ما مضمونه: (إذا قلتم ”أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدًا رسول الله“ فقولوا أشهد أن عليًا وليّ الله) ، ولا يوجد مصداق لتكرر هذا اللفظ أكثر من وروده في الأذان والإقامة، فالمتلقي السامع لهذا الأمر ينصرف ذهنه فورا للأذان والإقامة في جنبة التطبيق، بالإضافة إلى ورود أدلة معتبرة في كتب العامة والخاصة أن الأذان في محضر ومسجد رسول الله الأعظم «صلى الله عليه وآله وسلم» أضيفت فيه ”أشهد أن عليًا ولي الله“ بعدما أمر «صلى الله عليه وآله وسلم» الناس أن يبايعوا أمير المؤمنين علي «عليه السلام» في غدير خم، واستمرت هذه الشهادة حتى آخر يوم من حياة النبي، وقد سجّل التاريخ أن عمر بن الخطاب اعترض على بلال عند تغيّر الأذان فأخذه بلال إلى رسول الله «صلى الله عليه وآله» فذكّره ببيعته للفاروق الأكبر «صلوات الله عليه»، وقد جاء في الآثار أن أنبياء الله العظام كانوا يتشهدون بهذه الشهادة وكذلك يتشهد بها الملائكة المقرّبون، بل أن الرويات في تفسير الآية الشريفة {وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِن بَنِي آدَمَ مِن ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَى أَنفُسِهِمْ أَلَسْتَ بِرَبِّكُمْ قَالُواْ بَلَى شَهِدْنَا} تحدّثت عن إشهاد الله للخلق على أنفسهم وهم في عالم الذر السابق لعالمنا بقوله ”ألست بربكم ومحمد نبيي وعلي وليي؟“ ، فمن كان يقبل يسجّل مؤمنا ومن لا يقبل يسجّل شقيًا وكافرا,وبعد كل هذه الأدلة المتواترة تبقى الأنظمة السياسة المتلبسة بالتشيّع على نيتها في الانبطاح للمخالفين وإعلان انهزامها أمامهم لما تتلقاه منهم من اللوم والتأنيب، ولعدم جرأتها اكتفت هذه الأنظمة بتأييد شخصيات المنحرفين، الذين تنازلوا عن هذه الشهادة في الأذان لأجل التوائم مع مخالفي أهل البيت «عليهم السلام» ولعدم اعتزازهم بعقيدتهم وهويّتهم، وقامت بالتمجيد بهم في إعلامها الرسمي.. وعلى أي حال ستبقى الشهادة الثالثة (أشهد أن علياً ولي الله) عظمًا في بلعوم هذه الأنظمة ووحدتها الإسلامية المزيّفة ومؤتمراتها التقريبية التي لا تغني ولا تسمن من جوع. , اشهد ان علي ولي الله). أقــول لعله يســأل ماســر هذا التمســك؟؟ وماســر هذا الانجذاب النفســي للولاية العلوية؟؟وماســر هــذا التعلق الفطــري بتلك الولايـــة؟؟ حتى باتت مراكــز المدن التي تتضمن مشاهد ومراقد الائمــة المعصوميـن(ع) يطلق عليها هذه التسمية؟؟وهــذا يدل على تغلغل هذا الموضوع حتى في أدبيات حياتهم المجتمعية أقـــول- ان الفرد الشيعي ليس كما يتخيله البعض فرداً أعمى متمسك بلون من الفلكلور الشعبي المتوارث عن آبائه يتبعه عن غير علم وعن غير اتزان ليس الفرد الامامي ينظر لموضوع الولاية نظرة دينية خالية من اي لون انساني او وازع اخلاقي او رؤيــة اجتمــاعية واقعيــة ابــداً فلو تنبه القارئ الى تاريخ الطائفة الشيعية الجهادي ولون المعارضة والثورة التي صقلت ابناء هذا المذهب لوجد ان افراد التشيع لطالما فضلوا الموت على ترك الولايــــة العلويــة بل ان بعض افراد التشيع قد يكون مقصراً في بعض فروع الدين كالصلاة والصيام ونحوها ولكنه وامام فكرة التخلي عن الولاية يستطرد في تفضيل الموت والتضحية بالغالي والنفيس من اجلهـا وبنفس الاستطراد تجاه فكرة التوحيد والنبوة…فهل يعقل ان هذا المسلم الشيعي ينظر للولاية من زاوية دينيــة فقط بعد ان اكدنا انه في زوايا دينية اخرى قد يكون مقصراً وغير ملتزم ان موضوع الولايــة لايمثل للفرد الشيعي قطباً طائفيــاً أو دينيــاً بل يتعداه الى الحيز الانســاني وبنفس النظرة التي ينظر بها الى التوحيد الالهي والنبوة المحمدية ينظر الى الولايــة العلويــة!!!! فمــــــــــــا السبـــــب؟؟؟؟في حدود فهمي ان الولايــة هي اللوحــة العاكســة(للنهج العلوي أقصد به نهج الامام علي بن ابي طالب(عليه السلام) في اسلامه وفلسفته وتفكيره وطريقة حياته مع النبي الخاتم(صلوات الله عليه وآله وصحبه) ومابعدهــا والنهج العلوي يتضمــن: 1- التوحيــد الالهي الصحيح بلا تفريط وبلا إفراط……. 2- السنــة النبويــة المحمدية الاصيــلة بلا زوائــد وبلا أمزجـــة قد تتضمن الزيــادة أو التنقيــص. 3- العـــدل العلوي الذي لايتقبل فكرة وجود الحاكم في القصور ووجود المحكوم في القبور الطينية او اللحدية والذي اصبح مضرباً للأمثال وســاحة يتلمسها حتى الفرد الاوروبي والافريقي والاسيوي اليوم….. وبلا شك اكد العالم ان اعدل حاكم شهده التاريخ البشري هو علي بن ابي طالب(ع) 4- الشجاعة العلوية التي تتضمن الشرف والنبل والحمية والمروءة الانسانية 5- التواضع العلوي الذي لايتقبل فكرة علو الحاكم على المحكوم وتميزه عليه. 6- الانصاف العلوي والذي لايتقبل فكرة إختصاص خير الحاكم لأقاربه ومن يعلن له الولاء ومنع الامــة منه بل إن الافراد كلهم متساوون امام الدستور الاسلامي في الحقوق والواجبات. 7- الحرية العلوية والتي تقضي بان لك حق الكلام وحق النقد للحاكم بل والوعظ له واستخدام كل الوسائل الدستورية القرآنية بشرط عدم الضرر بالمسلميــن. 8- الانســانية العلوية التي تتضمن حقيقة ان الحاكم صديق الفقير وخليل المسكين ونديم اليتيم واب الارامل. 9- الصرامة العلوية والتي تتضمن عدم المجاملة في عقاب المسيئ كما انها تتضمن عدم التكاسل عن مجازاة المحسن. 10- العبادة العلويــة التي لاترى الا الله ولاتتوسل الابالله ولاترجو الا الله واذا وقف مولانا علي(ع) في حضرة الله أغمي عليه من فرط عشقه له.ولعل دعاء كميل وغيرها تشرح عشق علي لله عزوجل,11- الكمال العلوي والذي يكون فيه الفرد الشيعي طالباً للأخرة كما هو طالب للدنيا وبالعكس فلا هو دنيوي مارد..ولاهو أخروي زاهد…. وغيرها الكثير مما أخشى على القارئ الاطالـــة ولــذا هل عرفت الان ايها الأنســان مسلما كنت أو غير مسلم لمــاذا يعرض الشيعي على الموت لكي يتبرئ من (ولاية علي) فيفضل الموت على البراءة وهل عرفت لمــاذا يردد الشيعــي في أذانــه(اشهد ان علي ولي الله) ولايقبل أن يتنازل عنهــا وهــل عرفت لمــاذا يرفض الشيعي كل طاغية متجبر متكبر يألف القصــور وترك شعبه وأمته تعاني ويلات الفقر والفاقة والجوع وهــل عرفت لماذ لايتحــرك الشيعي الا بقيـادة دينيــة توجهه ان (عليــاً ولي الله) تمثـــل له (التوحيد،،العــدل،،النبوة،،التواضع،،العبادة،،الطيب،،العلم،،الشجاعة،،الحمية،،المروؤة،،) بل تمثل له كل شئ… بل انها كل القيــم والمبادئ والتي ليس من السهل ابداً التنازل عنها لايستطيــع الشيعي ان يستبدل بيت فاطمة المبني من طيــن بتلك القصور التي شيــدتها أيادي بني أمية وبني هــارون أشهد أن لاآلــــــــــــه الاالله أشهد أن محمداً رسـول الله أشهد أن عليــــــــاً ولي الله

المشاركة

اترك تعليق