كنوز ميديا – أكد المستشار الخاص لقائد الثورة الإسلامية اللواء يحيي رحيم صفوي إن الإستشارات العسكرية الإيرانية حالت دون سقوط بغداد ودمشق.

 

وخلال مراسم تكريم شهداء الهندسة العسكرية في محافظة إصفهان (وسط أيران ) مساء أمس الخميس قال اللواء صفوي إن دماء شهداء الثورة الإسلامية والدفاع المقدس أوجدت مدرسة المقاومة وأسلوب الصمود أمام الظلم في العالم الإسلامي.
وأشار إلي إن تشكيل حزب الله اللبناني والإستشارات الإيرانية في سوريا عززت من جبهة المقاومة الشعبية وإنسجام الجيش في سوريا في مواجهة الإرهاب.
وأضاف: في الوقت الحاضر هناك 20 لواء من قوات الحشد الشعبي في العراق تم تشكيلهم إستلهاماً من نموذج الثورة الإسلامية وتمكنوا من دحر عناصر داعش -الذين ارتكبوا أبشع الجرائم – في شرق الموصل وسوف يحرر غرب المدينة أيضاً قريباً.
ولفت اللواء صفوي إلي أن هناك حالياً 25 مليون يمني مقاوم إستلهموا من نموذج الثورة الإسلامية في إيران وتمكنوا من الصمود أمام القوات السعودية.
وقال اللواء صفوي: إن مدرسة المقاومة الإسلامية تحمل علي عاتقها تحرير سوريا واليمن والبحرين وفلسطين مشيراً إلي أن هذا هو الدرس الذي قدمه شهداء الثورة الإسلامية والدفاع المقدس لمليار و600 مليون مسلم حول العالم.
وأشار إلي أن الإستكبار العالمي قام بتنظيم ـ 90 ألف إرهابي من داعش وجبهة النصرة وبقية الجماعات التكفيرية وذلك لمواجهة إيران الإسلامية مشيداً بالمواقف الحكيمة للقائد العام للقوات المسلحة والإستشارات العسكرية التي قدمتها إيران إلي الدول الإسلامية مؤكداً علي أن الإستشارات العسكرية الإيرانية حالت دون سقوط بغداد ودمشق.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here