كنوز ميديا – دعا المرجع الديني محمد تقي المدرسي٬ اليوم الجمعة٬ العراق وتركيا وإيران إلى تشكيل اتحاد “كونفدرالي” يُفضي إلى ولايات إسلامية متحدة٬ فيما طالب الإدارة الأمريكية بتعقب جذور الإرهاب واقتلاعه.

وقال المدرسي في بيان حصلت كنوز ميديا على نسخة منه  انه “إذا كانت بريطانيا تتجه نحو الخروج من الإطار الأوربي٬ وإذا كانت النزعات الشعبوية تجتاح سائر بلاد أوروبا٬ وإذا كانت الإدارة الأمريكية الجديدة تتمحور حول شعار أمريكا أولاً٬ ألا ينبغي لنا أن نقول نحن المسلمين والعرب بالذات بلادنا أولاً٬ ونحفظ أنفسنا من تأثيرات العوامل الخارجية التي لا تزال تخطط لتمزيق أوطاننا وضرب بعضنا ببعض”.

وبين المدرسي٬ أن “تشكيل اتحاد كونفدرالي بين العراق وتركيا وإيران سوف يسهم في إقرار السلم العالمي وإسعاد شعوب المنطقة”٬ متسائًلا: “متى يقول المسلمون بلادنا أوًلا؟”٬ متابعاً “لعلنا يومئذ نستطيع أن نقول كلا لمن تسول له نفسه تمزيقنا ثم ننادي بلادنا أولاً”.

وحول محادثات الاستانة علق المرجع المدرسي بالقول: “نرجو أن نكون قد عرفنا طريق النجاة لنعود إلى أنفسنا ونحكّم عقولنا ونتطلع إلى تحقيق المصالح العليا لبلادنا”٬ داعياً إلى “ضرورة الجلوس على طاولات مستديرة للتحاور حول مشاكل الأمة”.

وطالب المدرسي٬ بحسب البيان٬ الإدارة الأمريكية الجديدة بـ”تنفيذ وعدها بأن تكون محاربة الإرهاب من أولوياتها عبر اقتلاع جذور الإرهاب الذي تغذيه بعض الجهات في المنطقة”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here