كنوز ميديا/ بغداد..

عزا القيادي في حشد الانبار عبد الله الجغيفي، الخميس، توقف عمليات تحرير المناطق الغربية الى وجود خلافات سياسية تحول دون استمرار عمليات التحرير رغم انهيار خطوط صد “داعش”.

وقال الجغيفي في تصريح ، إن “وقف عمليات تحرير المناطق الغربية لمحافظة الانبار سياسية وليست امنية كما يتصور البعض وقد افرزت عملية الاقتحام في ساعاتها الاولى انهيار خطوط صد عناصر داعش أمام تقدم القوات الامنية والقوات الساندة لها والتي تمكنت من تحرير منطقتين استراتيجيتين (الصكره والزاوية) في غضون 48 ساعة”.

واضاف أن “هذه الخلافات بين الكتل والاحزاب السياسية التي تبتغي من وقف عمليات التحرير الى زج فصائلها (الحشد العشائري) الى معارك التحرير علما ان هذه الفصائل مخترقة وعليها مؤشرات امنية جعلت من القيادات الامنية تعارض عمليات اشتراكها في معارك التحرير”.

واشار الجغيفي إلى أن “مئات الفصائل من الحشد الشعبي تم تشكيلها ولا نعلم اين كانت هذه الفصائل ابان سيطرة عناصر التنظيم الاجرامي على مناطق واسعة من مساحة الانبار”، موضحا أن “الحكومة الاتحادية ارسلت موافقتها على فصائل الحشد الشعبي التي قاتلت وصمدت بوجة التنظيم الاجرامي في حين تحاول جهات سياسية تعطيل عملية التحرير او الموافقة على زج هذه الفصائل ضمن هيئة الحشد الشعبي الرسمية

المشاركة

اترك تعليق