كنوز ميديا/ وكالات

 

تعرض موظف في أحد مراكز تربية الباندا العملاقة في الصين بمقاطعة سيشوان لهجوم من قبل هذا الحيوان البطيء الحركة.

وقد وقع الحادث في 17 كانون الأول/ديسمبر الجاري في مركز تربية الباندا في جبال تيانتاى، حيث يجري العناية بدببة الباندا لإطلاقها إلى البرية.

وقالت وكالة “China Newa Service” الصينية إن الرجل العامل في مركز تربية الباندا البالغ من العمر 41 عاما ويدعى (واي) دخل القفص الذي كانت فيه أنثى باندا اسمها (سيماي). وهاجم الحيوان الرجل فجأة فبدأ يعضه ويجره على الأرض. وقال خبراء المركز إن الحادث وقع بسبب أن أنثى الباندا كانت تبحث عن صغير لها في إطار برنامج التدريب.

ونقل الرجل إلى المستشفى وقدم له الأطباء الإسعافات الأولية الضرورية. أسفر الحادث عن كسر ذراعيه وإصابته بالعديد من الجروح المتوسطة الخطورة.

وقال الرجل: “لا أعرف ما إذا كانت الباندا جائعة أو أرادت اللعب معي. على كل حال فإني غفرت لها. أنا خبير في الحيوانات ولدي معرفة بقدراتها”.

هذا وكانت إذاعة الصين (CRI) قد ذكرت في وقت سابق أن السلطات تخطط لزيادة عدد دببة الباندا في البرية بحلول عام 2025 بنسبة 18%، بحيث يصل عددها إلى 2.2 ألف رأس، علما أن عدد دببة الباندا يبلغ الآن في غابات الصين 1864 رأسا فقط، فضلا عن 422 حيوانا لا تزال في مراكز التربية الخاصة.

يذكر أن الباندا العملاقة هي أحد أنواع الحيوانات المهددة بالانقراض، وهي لا تزال تحت حماية الدولة في الصين.

المشاركة

اترك تعليق