كنوز ميديا/ وكالات

شدد موقع “فولتير نت” على أن عددا كبيرا من المجموعات الارهابية قد عقدت عزمها على التوجه نحو السعودية، مضيفا ان مسلحين من حركة “أحرار الشام” ظهروا في يوم 19 كانون الاول/ديسمبر الجاري، ليؤكدوا رفض الإندماج مع حركة “فتح الشام” خلال اجتماع خاص بمجلس الحركة تم عقده مؤخرا.

وأوضح الموقع في تقرير، أن هذا المجلس عقد قبل سيطرة قوات الرئيس السوري بشار الأسد على الأجزاء الشرقية من مدينة حلب وهو ما يمثل هزيمة كبيرة لحركة أحرار الشام، وجبهة فتح الشام، التي هي في الأصل جبهة النصرة الفرع السوري لتنظيم القاعدة، وشدد الموقع على أن عددا كبيرا من المجموعات الارهابية قد عقدت عزمها على التوجه نحو السعودية.

وذكر الموقع أنه في الصورة التي نشرت مؤخرا، تظهر مجموعتي أحرار الشام وفتح الشام بالفعل مع بعضهما البعض يرفعون راية بيضاء خاصة بأحرار الشام، وراية سوداء تابعة لفتح الشام المنتمي لتنظيم القاعدة.

ولفت “فولتير نت” إلى أنه عقب ظهور أن تركيا قد تخلت عن هدف إسقاط رئيس النظام السوري بشار الأسد، فإن مجموعات مختلفة من المسلحين يسعون إلى فتح بلدان أخرى من خلال التمدد في منطقة الشرق الأوسط عبر مصادر جديدة.

المشاركة

اترك تعليق