كنوز ميديا – هنأت المرجعية الدينية،الجمعة، ابناء الديانة المسيحية بالعام الجديد، معربة عن املها بان يكون عاما سعيدا لهم وللبشرية جمعاء يعمل فيه الجميع لتثبيت قيم المحبة والتعايش السلمي.

وقال ممثل المرجعية عبد المهدي الكربلائي خلال خطبة صلاة الجمعة ان ” على القوى السياسية اخذ العظة والعبرة بما فيه الكفاية من التجارب المرة السابقة، ويعملوا في العام الجديد من اجل عراق آمن ومستقر ومزدهر”.

واضاف الكربلائي،ان “نجاح المعركة وديمومتها لا تتوقف على توفير السلاح والرجال الأشداء، وانما تحتاج إلى المال والإنفاق على المقاتلين وعوائلهم”.

وحذر من “عدم معالجة مشكلة الفقر”،مشيرا إلى ان ” مشكلة الفقر ان لم تحل تؤدي إلى تداعيات واخطار عظيمة على مستوى الفرد والمجتمع”.

ودعا المتمكنين ماليا إلى “مساعدة النازحين في المخيمات،ودعم المقاتلين في الجبهات حتى تحقيق النصر الكامل”.

المشاركة

اترك تعليق