كنوز ميديا

دعا ائتلاف دولة القانون، رئيس الوزراء حيدر العبادي لتسليم الأدلة والوثائق كافة المتعلقة بتزوير الانتخابات الماضية حسبما أعلنه في المؤتمر الصحافي يوم أمس، فيما أكد أنه لولا أصوات رئيس الائتلاف نوري المالكي لما تسنم العبادي منصب رئيس الوزراء.

وقالت النائب عن الائتلاف نهلة الهبابي في تصريح  إن “حديث رئيس الوزراء حيدر العبادي خلال مؤتمره يوم أمس يفتقر للأدلة والوثائق الثبوتية لصحة كلامه بشأن حالات التزوير في الانتخابات الماضية، بعد مضي أكثر من سنتين على توليه رئاسة الحكومة الحالية”، داعيةً العبادي لـ “تقديم أدلة تثبت صحة كلامه إلى رئاسة مجلس النواب للاطلاع عليها”.

وأضافت أن “عملية الاقتراع في البلاد تخضع لأشرافٍ مباشر من الأمم المتحدة ومفوضية الانتخابات المستقلة، فضلاً عن مراقبي الكيانات”، مؤكداً أنه “لولا أصوات رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي لما استطاع العبادي من تسنم رئاسة مجلس الوزراء لعدم حصوله على أصوات كافية”.

وأعلن رئيس الوزراء حيدر العبادي، أمس الثلاثاء، في مؤتمر صحافي أن مفوضية الانتخابات اوقفت عدداً من الموظفين متورطين بتزوير نتائج عملية الاقتراع الماضية التي شهدها البلاد خلال العام 2014.

المشاركة

اترك تعليق