كنوز ميديا/ متابعه

اعتبر النائب عن دولة القانون عامر الخزاعي اليوم تهجم وزير الخارجية السعودي عادل الجبير على مقاتلي الحشد الشعبي يرجع لاسباب طائفية يراد منها ابقاء العراق بوضع امني غير مستقر .

الخزاعي وفي حديث ” قال ان السعودية وقطر تحاول دائما اللعب والعزف على اوتار الطائفية ودعم مكون على حساب الاخر لزعزعة امن واستقرار العراق ، مبينا ان حكومات هذه البلدان تدير امور مواطينها بهذه الطريقة الطائفية المقيتة وكذلك عن طريق الاعتقال والتعسف وقمع الحريات على اساس مذهبي.

واضاف ان المسؤولين في هذه الدول ادركوا قرب نهاية داعش وطي صفحتها للابد الامر الذي لم يرق لهم لانه افشل جميع مخططاتهم البغيضة في ضرب العملية السياسية بالبلاد كما دفعهم الى العمل على تأجيج الطائفية بين المكونات العراقية ، مشيرا الى ان الرد العراقي المناسب على مطلقي هذه التصريحات والتهجمات على الحشد الشعبي هو تحرير جميع الاراضي من دنس الدواعش والقضاء على الارهاب اينما وجد.

وكان وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، جدد اول امس الأثنين، اتهاماته لقوات الحشد الشعبي في العراق.

وقال الجبير أثناء مؤتمر صحفي مع نظيره الأردني ناصر جودة في الرياض إن الحشد الشعبي “كما يعرف العالم مؤسسة طائفية بحتة”، ويقاد من قبل ضباط إيرانيين” حسب قوله.

بينما رد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي على الجبير قائلا: نرفض هذه التصريحات، وأدعو السعودية الى كلمة سواء وحل مشاكل بعيدا عن العراق”.

المشاركة

اترك تعليق