كنوز ميديا/ وكالات

صادق المجلس الوطني الكوبي بالاجماع على رغبة الرئيس الراحل فيدل كاسترو، عدم إطلاق اسمه على أي شارع أو مؤسسة وعدم بناء تماثيل له.

ونص القانون الكوبي الجديد على منع إطلاق اسم فيدل “على المؤسسات والساحات والحدائق والطرق والشوارع أو مواقع عامة أخرى” أو على أي شكل من أشكال التكريم.

وقالت وسائل إعلام كوبية “أن صورة القائد الذي توفي في 25 تشرين الثاني/نوفمبر عن 90 عاما يجب ألا تستخدم من أجل “إقامة النصب التذكارية والتماثيل النصفية والتماثيل، أو على العملات وسواها من اشكال التكريم”، ولن يكون مسموحا أيضا استخدام اسم فيدل كاسترو”لأغراض تجارية أو دعائية”.

بدوره قال الرئيس الكوبي راؤول كاسترو إن شقيقه فيدل طلب قبل وفاته في الـ 25 من الشهر الماضي عن عمر ناهز 90 عاما الا يقام اي تمثال او نصب له والا يطلق اسمه على اي شارع اوميدان في كوبا، مضيفاً إن شقيقه الراحل كان يعارض بشدة  ظاهرة عبادة الشخصية، وقد طلب شخصيا احالة مشروع قانون بهذا المعنى الى المجلس الوطني.

المشاركة

اترك تعليق