كنوز ميديا

. أفاد مصدر محلي من محافظة نينوى، الاثنين، ان عناصر تنظيم داعش منعوا المواطنين من عبور الساحل الأيمن إلى الأيسر، لافتا إلى إن سعر تهريب الفرد الواحد أصبح بـ100 دولار.

وقال المصدر ، أن “المواطنين الذي أجبرهم داعش على عبور الساحل الأيسر الى الأيمن حين اشتدت فيه المعارك، أدركوا اليوم أن مناطقهم التي حررتها القوات الأمنية أصبحت آمنة ومستقرة”، مبينا أنهم “ينوون الرجوع إلى الساحل الأيسر والخلاص من ظلم وسيطرة داعش في الأيمن، لكن عناصر التنظيم سيما من الأجانب يمنعهم عن ذلك”.

وأضاف المصدر الذي فضل عدم الكشف عن أسمه، أن “تنظيم داعش أضحى غالبا لا يعاقب بالاعتقال أو الجلد أو القتل، بل أصبح بتعامل بالغرامات، حتى أنه عرف بمجموعة شباب أرادوا عبور الساحل الأيمن إلى الأيسر، فقام التنظيم بمعاقبتهم من خلال أخذ كل ممتلكاتهم وتركهم”.

وأشار إلى أن “عدد من عناصر داعش من المحليين، أصبحوا مهربين، حيث أن تهريب فرد واحد إلى مناطق القوات الأمنية يكلف صاحبه 100 دولار”

 

المشاركة

اترك تعليق