كنوز ميديا

كشفت الشقيقة الأكبر لمولود ألتنتاش قاتل السفير الروسي في أنقرة أندريه كارلوف، سحر ألتنتاش، ان شقيقها لم يكن متدينا فكان يشرب الخمر ولم يجبرها على ارتداء الحجاب وهو لا ينتمي لجماعة فتح الله غولن.

وأكدت سحر في حديث لصحيفة “حرييت” التركية  أنه كان من الصعب عليها مشاهدة فيديو اللحظات الأخيرة لاغتيال السفير بالكامل، وذكرت ان “ما لفت انتباهي كان حركاته الغريبة لقد بدا وكأنه ينتظر الأوامر من شخص ما قبل أن يطلق النار على السفير ويرديه قتيلاً”.

وبدا من تصريحات شقيقة القاتل للصحيفة التركية أن الالتحاق بأكاديمية الشرطة لم يكن الخيار المفضل لمولود، حيث أقنعته العائلة بذلك لانخفاض تكاليف الدراسة وضمان الحصول على وظيفة على عكس المهن الأخرى، واكدت سحر التي رفضت أن تظهر صورتها في اللقاء الصحفي، ان عائلتها ليست متشددة، لافتة الى انهم كانوا يقضون عطلتهم دائماً في البحر وأن شقيقها مولود كان يشرب الخمر قبل أن يدخل أكاديمية الشرطة في مدينة إزمير، وهو بدأ بقراءة القرآن والصلاة فقط خلال السنة الثانية من دخوله لكلية الشرطة”.

وتنهي سحر حوارها مع الصحيفة مؤكدة أن عائلتها لا تريد أن تستلم جثمان شقيقها، مشيرة إلى أنهم يشعرون بالعار بعد فعلته حيث تقول “لقد تمنينا لو قُتل في أحد الانفجارات التي ضربت البلاد كنا سنشعر بالفخر”، مضيفة أن والدتها تمر بحالة صحية سيئة جداً منذ وقوع الحادثة.

المشاركة

اترك تعليق