كنوز ميديا/ وكالات

أدرجت وزارة الدفاع الروسية اسم المغني رومان فالوتوف على قائمة ركاب الطائرة المنكوبة التي سقطت في البحر الأسود وقتل جميع ركابها، قبل أن يتبين أن الرجل نجا من الحادث.

وتسبب انتهاء صلاحية جوار سفر فالوتوف في منعه من السفر على متن الطائرة الروسية توبوليف 154، التي سقطت قبالة منتجع سوتشي جنوبي روسيا، فابتسمت له الحياة من جديد.

وقالت وزارة الدفاع الروسية إن الطائرة كانت تقل على متنها 92 شخصا، من بينهم أكثر من 60 شخصا هم أفراد فرقة موسيقية كانت تنوي المشاركة في احتفالات رأس السنة في قاعدة حميميم الجوية في سوريا.

وتفاجأ المغني فالوتوف (29 عاما) من إدراج اسمه في قائمة المسافرين المفترضين على متن الطائرة، التي لم ينج من ركابها أحد، إذ أعلنت السلطات أنه كان من بين الضحايا.

وبعد ساعات من الإعلان عن وفاته على متن الطائرة المنكوبة تبين أن فالوتوف لم يصعد إلى الطائرة بسبب عدم صلاحية جواز سفره، الأمر الذي دفع سلطات المطار إلى منعه من ااسفر.

وقال فالوتوف إنه دخل في موجة بكاء عندما سمع أولا بسقوط الطائرة، وقد زادت صدمته عندما وجد اسمه في قائمة ضحايا الطائرة، وفق ما ذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وتبين من لائحة الركاب والطاقم التي نشرتها الوزارة أن 64 من أعضاء فرقة ألكسندر الرسمية للجيش الروسي المعروفة بأوركسترا “الجيش الأحمر”، كانوا على متن الطائرة .

المشاركة

اترك تعليق