كنوز ميديا :: متابعه

طالبت كتلة الأحرار النيابية، الأحد، الحكومة العراقية والجهات المعنية لمنع مزاولة وسائل الإعلام السعودية أعمالها في البلاد من خلال تغطية الأحداث الداخلية.

وقال النائب عن الكتلة عبد العزيز الظالمي إن “الإعلام السعودية يكن العداء للشعب العراقي بعد الخسائر التي تلقتها المجاميع الإرهابية على يد القوات العراقية والحشد الشعبي ما دفع حكومة الرياض لزج وسائل إعلامها المعادية وكلفتها بنشر أخبار وصور مفبركة لرفع معنويات الجماعات الإجرامية”.

وأضاف أن “وجود الإعلام السعودي وتركه يزاول عمله دون رادع سيشكل خطراً على الأمن الداخلي للبلاد”،داعياً الأجهزة الأمنية لـ “عدم السماح لأية وسيلة سعودية بمرافقة القطعات العسكرية في جبهات القتال خشية من تسريب الخطط الأمنية”.

وأصدرت المحكمة الاتحادية، منتصف الشهر الحالي، أوامر القاء القبض بحق مراسلي صحيفة الشرق الأوسط السعودية حمزة مصطفى ومعد فياض على خلفية نشر تقريرٍ إخباري أساء لشعيرة دينية لطائفة عراقية مما دفع وزارة الخارجية العراقية لمقاضاة الصحيفة جزائياً وقضائياً.

المشاركة

اترك تعليق