كنوز ميديا – تقارير 

انتشلت القوات الخاصة الروسية يوم الاحد 10جثث لضحايا الطائرة الروسية المنكوبة من البحر الأسود. وأعمال البحث لازالت مستمرة حتى الآن في نطاق 10 كيلومترات مربعة.

وأشار المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية إلى مشاركة عدة فرق خاصة وغواصين وطائرات وغواصة في عملية البحث، إضافة إلى فرق لتقديم الدعم النفسي ونقل ذوي الضحايا إلى مكان الحادث.

وسقطت الطائرة في البحر الأسود بعد سبع دقائق من إقلاعها، على بعد 5 كلم عن الشاطئ وبعمق يتراوح بين 50 و 100 متر، بالقرب من منطقة “أنابا”. وقتل جرّاء الكارثة 9 صحفيين من القنوات التلفزيونية “القناة الأولى” و”إن تي في” و”زفيزدا”، بالإضافة إلى 68 موسيقيا من “فرقة ألكسندروف”.

وفي وقت سابق أعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية “إيغور كوناشينكوف” صباح اليوم الأحد، العثور على جثة أحد الضحايا على بعد نحو 6 كيلومترات من الشاطئ. كما تم العثور على وثائق لصحافيين من القناة الأولى الروسية، وأجزاء من حطام الطائرة في نطاق البحث قرب الساحل.

وزير الدفاع يقود عمليات البحث

هذا ويقود وزير الدفاع الروسي “سيرغي شويغو” بنفسه عمليات البحث عن حطام الطائرة المفقودة “تو- 154” من مركز المراقبة في سوتشي. كما أعلنت الوزارة عن انتشال 4 جثث لضحايا الطائرة.

من جهته ترأس وزير النقل الروسي “مكسيم سوكولوف” اللجنة الحكومية التي ستضم ممثلين من كافة الإدارات الرئيسية للتحقيق بكارثة الطائرة، بتكليف من رئيس الوزراء دميتري ميدفيديف.

هذا وأوعز الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” إلى رئيس الوزراء “دميتري ميدفيديف” بتشكيل لجنة تحقيق حكومية بشأن كارثة تو-154 في سوتشي.

بوتين يعزي أسر ضحايا الطائرة

وكان قد أعلن المتحدث باسم الوزارة الدفاع، أثناء مؤتمر صحفي أن الطائرة اختفت من الرادارات حوالي الساعة 05:40 (02:40 بتوقيت غرينيتش)، بعد 20 دقيقة على إقلاعها من مطار سوتشي-أدلر، مضيفا: إن الطائرة كانت تقل على متنها 85 راكبا و8 من أفراد الطاقم.

يذكر أن الطائرة كانت متجهة إلى قاعدة حميميم في سوريا وعلى متنها 68 موسيقيا من “فرقة ألكساندروف”، بمن فيهم المدير الفني للفرقة “فاليري خليلوف”، و9 صحفيين من القنوات التلفزيونية “القناة الأولى” و”إن تي في” و”زفيزدا”.

وأما الرئيس بوتين فقد أعرب عن خالص تعازيه لأسر وأصدقاء ضحايا الطائرة المنكوبة.

وكانت قد اختفت اليوم الاحد الطائرة التابعة لوزارة الدفاع الروسية من على الرادارات، وعلى متنها نحو 85 راكبا و8 أفراد الطاقم بحسب ما أكدته وزارة الدفاع الروسية رسميا.

حيث قال مصدر أن الطائرة المختفية من نوع “تو 154” تابعة لوزارة الدفاع اختفت بعد إقلاعها من مطار سوتشي، من على شاشات الرادارات. وذكرت الوكالة الفيدرالية الروسية للنقل الجوي أن الطائرة غير تابعة للطيران المدني.

ورجّحت مصادر صباح اليوم تحطم الطائرة في جبال إقليم كراسنودار جنوب روسيا. وقال مصدر لـ “نوفوستي”: حسب المعطيات الأولية، فان طائرة “تو 154” التي اختفت، وصلت إلى سوتشي للتزود بالوقود من مطار تشكالوفسكي بضواحي موسكو. وهي تحطمت على الأرجح في المناطق الجبلية من إقليم كراسنودار.

وكانت قد توجهت مروحية من نوع “مي 8” من سوتشي إلى المنطقة التي تجري فيها أعمال البحث عن الطائرة.

المشاركة

اترك تعليق