تقرير عسكري من وحدات القنص اليمنية في جبهات ما وراء الحدود…37 سعودي في مرمى قناصة اليمن

0
65

 كنوز ميديا – تقارير

نفذت وحدات القنص اليمنية عمليات مهمة واستراتيجية لضرب معنوايات الجيش السعودي وحلفائها في معارك ماوراء الحدود.

وتشترك العمليات العسكرية التي ينفذها الجيش اليمني واللجان الشعبية على امتداد الشريط الحدودي، في أنها تستنزف العدو السعودي بشرياً، وتمهد لعمليات تقدم واقتحام للمواقع العسكرية والقرى في جيزان ونجران وعسير، وفي كل مرحلة من مراحل المواجهة، يتميز نوع قتالي واحد عن بقية الأنواع التي تدخل في مجال العمليات العسكرية.
كما تم في جيزان مصرع 8 ضباط عمليات سعوديين وجرح العشرات من الجنود في عملية عسكريه خاصه نفذتها وحدات الجيش واللجان الشعبية بمنطقة داير بني مالك -فيفا حيث تم اقتحام مركز السمنه السعودي بمنطقة عفره المحاذي لمديرية منبة الحدودية وتم تكبيد الجيش السعودي خسائر فادحة في الأرواح والعتا.

وبلغ عدد الجنود السعوديين الذين تم قنصهم في جبهتي عسير وجيزان خلال الأسبوع الأول من ديسمبر 17 جنديا سعودياً.

وفي 12 ديسمبر تم قنص 4 جنود سعوديين 2 منهم خلف موقع فواز و2 آخرين شرقي الشرفة بنجران في عملية نفذتها وحدة القنص التابعة للجيش واللجان الشعبية.

وفي 13 ديسمبر تم قنص جندي سعودي في موقع الفريضة بمنطقة الخوبة بجيزان، و قناصة الجيش واللجان الشعبية قنصت قناصا من مرتزقة الجيش السعودي في تبة الرمضة بالطوال جيزان، كما قنصت جنديا سعوديا في رقابة الفواز بنجران.

وفي 17 ديسمبرن أن وحدة القناصة في الجيش واللجان الشعبية تمكنت من قنص جنديين سعوديين في موقع أبو الضبرة بجيزان.

وفي 22 ديسمبر تم تدمير دبابة سعودية جوار برج موقع جوبح العسكري، ومصرع جندي سعودي في موقع التبة الحمراء برصاص قناصة الجيش واللجان الشعبية.

حيث تمكنت وحدت القنص اليمنية التابعة للجيش واللجان الشعبية  في 23 ديسمبر من قنص جنديين في مواقعَ سعودية محاذية للمزرق، كما تم قنصُ الجنديِّ الثالثِ في موقعِ التبة الحمراء في جيزان.

وفي 24 من ديسمبر واصلت قوات الجيش واللجان الشعبية،عملياتها العسكرية في مواجهة الجيش السعودي، حيث قتل ثلاثة عسكريين بعملية نوعية في نجران.

وأكد مصدر عسكري أن وحدة القناصة التابعة للجيش واللجان الشعبية تمكنت من القضاء على ثلاثة جنود سعوديين بعملية قنص في موقع الطلعة العسكري. و لقي ثلاثة جنود سعوديين اخر مصرعهم إثر قنصهم من قبل أبطال الجيش اليمني واللجان الشعبية في نجران في ثاني عملية قنص خلال أقل من 12 ساعة، ليبلغ عدد العسكريين السعوديين اللذين تم قنصهم اليوم 6.

وكانت عمليات القنص قد سجلت خلال شهر نوفمبر المنصرم، مقتل 36 جنديا وضابطا سعوديا، بمعدل يزيد عن جندي كل يوم، ونفدت تلك العمليات في 11 يوماً متفرقة من نفس الشهر، أي بمعدل يزيد عن ثلاثة جنود سعوديين كانوا يسقطون يوميا.

وتأتي عمليات قنص الجنود السعوديين ضمن عمليات الجيش واللجان الشعبية في جبهات ما وراء الحدود ردا على استمرار العدوان السعودي الأمريكي على اليمن واستهداف المدنيين والمنشآت الحيوية والبنى التحتية لليمنيين.

بالمجمل..النتائج العسكرية التي يحصد ذهبياتها الجيش اليمني واللجان الشعبية في الجبهات لم تأتي من فراغ بل من مقومات ومرتكزات واساسيات ومباديء وضوابط عسكرية وشعبية وقيادية صحيحة وسليمة ونشطة وفعالّة حققت هذه النتائج.

 

المشاركة

اترك تعليق