المعلومة/ بغداد..

نفت الحركة المسيحية في العراق “كتائب بابليون”، الأحد، الانباء التي تحدثت عن انسحابها من الحشد الشعبي بعد استشهاد ثمانية مسيحيين في هجوم مسلح شرقي بغداد، فيما افصحت عن نيتها تشكيل قوة عسكرية لحماية المسيحيين في العاصمة.

وقال المتحدث باسم الحركة ظافر الالقوشي في تصريح لـ/المعلومة/، إن “البيان الأخير لكتائب بابليون لم يتضمن أي تهديد بانسحابنا من الحشد الشعبي، بل أكدنا فيه أن الكتائب ستقوم بسحب مجموعة من المقاتلين إلى بغداد لحماية العوائل”.

وأضاف، أن “كتائب بابليون تنتظر نتائج التحقيق بالعملية الإرهابية التي استهدفت مجموعة من اخواننا في بغداد وبعد ذلك سنقرر وسيكون لكل حادث حديث”.

واشار الالقوشي إلى أن “الكتائب قد تلجأ إلى تشكيل قوة لحماية العوائل في بغداد اذا عجزت القوات الأمنية وعمليات بغداد عن توفير الحماية لهم”، مؤكدا أن “تلك القوة وفي حال تشكيلها فسوف لن تكون بديلا عن الشرطة والقوات الأمنية

المشاركة

اترك تعليق