كنوز ميديا – اكد المتحدث باسم دار افتاء اهل السنة الشيخ مهدي البياتي ، اليوم ، ان التطرف ” فايروس عظيم ” لاينفع لا في السياسية ولا الاقتصاد وهو منبوذ في المجتمع العراقي ، منتقداً دور المعارضين السياسيين في تأجيج الصراع المذهبي والطائفي بين ابناء المجتمع .

وقال البياتي في حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، ان على جميع السياسيون التحاور والتفاهم فيما بينهم وان يكونوا مكملين عملهم واحد للاخر بدون التنازع والتناحر والجلوس على طاولة واحدة للتفاهم والحوار لكي يكونوا مجتمعاً مسالماً امناً خالياً من التطرف الذي يؤثر بشكل سلبي على امن مجتمعنا العراقي .

وطالب البياتي الدول الاقليمية والمجاورة بتقديم المساعدة والمشورة   للعراق وليس التدخل بشؤونه الداخلية وليذكروا مواقف العراق معهم حيث قدم لجميع الدول الاقليمية مساعدة ووقف وقفة مشرفة لجميع بلدان المنطقة وحتى لدول العالم ولايزال يقف بموقفه الوطني والانساني .

واكد عضو لجنة العلاقات الخارجية النيابية عبد الباري زيباري،  ان “العراق بحاجة الى دعم دولي في مواجهة التطرف السعودي”.

وقال زيباري في حديث صحفي ان “العراق يعاني منذ بداية العملية السياسية من الفكر المتطرف الخاص بالنظام السعودي، والذي يشجع على وجود كل من يتصل بهذه الأفكار”.

واكد ان “العراق بحاجة الى جهود اممية ودولية في مكافحة الإرهابيين الذي يدخلون أراضيه، لانه غير قادر على ردعمهم من دون التعاون الدولي”.

ولفت الى “قرارات دولية واضحة تقضي بإدخال أي دولة تشجع الإرهاب او تتعاون معه تحت البند السابع، مما يستدعي من العراق التحرك دوليا والتعاون مع الولايات المتحدة الامريكية للضغط على الدول الراعية للارهاب وإصدار قرارات سياسية من الممكن ان تساعد في تجفيف منابع الإرهاب”.

المشاركة

اترك تعليق