كنوز ميديا/ وكالات

. أكد عضو مجلس محافظة ديالى محمد مهدي السعدي ، الخميس، ان تكرار عمليات استهداف أبراج الطاقة في المحافظة يعود لمرورها ضمن مناطق وعرة في جبال حمرين تكون خارج انظار القوات الأمنية ، وفيما أوضح بان لدى وزارة الكهرباء قوة لحماية الأبراج ولكنها غير كافية للقيام بتلك المهمة ، شدد على ان تأمين أبراج الطاقة في ديالى يحتاج الى تجفيف منابع الإرهاب في المناطق المحيطة بها.

وقال السعدي  ان ” تكرار عمليات استهداف أبراج الطاقة في المحافظة يعود لمرورها ضمن مناطق وعرة في جبال حمرين تكون خارج انظار القوات الأمنية” ، مبيناً بأن “لدى وزارة الكهرباء قوة لحماية الأبراج ولكنها غير كافية للقيام بتلك المهمة”.

وأوضح عضو مجلس محافظة ديالى ان “قيادة عمليات ديالى كانت قد عززت قوة حماية الكهرباء بمنتسبين من الجيش والشرطة ولكن المساحات التي تمر بها أبراج الطاقة هي مساحات شاسعة تتطلب وجود قوات كبيرة تكون بأماكن ثابتة ولمدة 24 ساعة وهذا ما لا يمكن تحقيقه حالياً” ، مشيراً الى ان ” تأمين أبراج الطاقة في ديالى يحتاج تجفيف منابع الإرهاب في المناطق المحيطة بها وهو افضل الحلول لتلك المشكلة”.

يذكر ان أبراج الطاقة في ديالى تعرضت خلال الأيام السابقة الى هجمات إرهابية متكررة تسببت بقطع العديد من الخطوط الكهربائية واخراجها من الخدمة، ما اثر بشكل سلبي على تجهير الطاقة الكهربائية في العاصمة بغداد وبقية المحافظات

 

المشاركة

اترك تعليق