كنوز ميديا / متابعه

دعا أهالي منطقة الدراز البحرينية عموم أبنائها لتكثيف التواجد في ساحة الاعتصام المفتوح أمام منزل آية الله الشيخ عيسى أحمد قاسم.

وطالبوا في بيان الجميع بأخذ الحيطة محذرين من مخطط لاعتقال آية الله قاسم.

وجاء في نص البيان :

لقد باغتتنا قوات النظام الجائر في وقت مبكر من صباح امس  الأربعاء الموافق 21-12-2016 بأعداد هائلة من المدرعات وسيارات الأمن المليئة بالمسلحين حيث قامت بمحاصرة ساحة اعتصام الفداء وإحكام الطوق على منزل سماحة الفقيه القائد آية الله الشيخ عيسى قاسم والمنازل المجاورة.

وقامت القوات المدنية والعسكرية بإطلاق الغازات السامة واطلاق رصاص الشوزن على المتواجدين في ساحة الإعتصام.

لكن عزيمة وإباء الأهالي من الشباب الغيارى الفدائيين والنساء الأبيات لم يخفها هذا الإرهاب الخائب حيث ارتفعت الأصوات بالتكبير من المساجد وفي الشوارع وقاموا بالتوجه لساحة الإعتصام واستطاعوا الوصول لمنزل سماحة آية الله قاسم وإحباط مخطط اقتحام منزل سماحته من قبل قوات النظام.

وحين رأوا بأس الناس والتفافهم حول منزل قائدهم ومرجعهم و رمزهم الكبير ادعوا كذباً بأن الغرض من تواجد القوات هو اعتقال بعض المطلوبين إلا أن ذلك لم ولن ينطلي على وعي شعبنا الذي خبر النظام وألاعيبه وكذبه.

أيها الغيارى إننا ندعو جميع الأهالي في الدراز وخارجها إلى اليقظة وأخذ الحيطة فإن ما حدث اليوم يعتبر سابقة خطيرة تكشف عن مخطط لاعتقال آية الله قاسم.

فعلى الجميع أن يكثفوا التواجد في اعتصام الفداء فأنتم الأقدر على إفشال مكائد النظام واحباط غدره”.

المشاركة

اترك تعليق