كنوز ميديا / متابعه

من المقرر ان تعلن السعودية اليوم الخميس موازنتها للعام المقبل 2017، وسط ترقب في الشارع السعودي حول أرقام الموازنة الجديدة، وما سيصاحبها من قرارات اقتصادية تتعلق بتقليص الدعم الحكومي، في حين تشير معلومات تم تداولها أمس، إلى أن الموازنة الجديدة تتضمن برنامجاً لتوفير الدعم لذوي الدخل المنخفض والمتوسط تحت مسمى «برنامج التوازن المالي».

وبحسب وسائل إعلام سعودية فإنه من المتوقع أن تتضمن موازنة العام المقبل إنفاقاً قدره 890 مليار ريال، بزيادة 6% عن التقديرات الأولية لإنفاق 2016، في حين يرجح أن تبلغ الإيرادات 651 مليار ريال ارتفاعاً من 514 بليوناً، ما يعني تسجيل عجز قدره 239 مليار ريال (63 مليار دولار).

ومن شأن زيادة الإنفاق الحكومي تعزيز وتيرة نمو الناتج المحلي الإجمالي لتصل إلى 2% في 2017، مقارنة بتقديرات نمو بنسبة 1.7% هذا العام.

ويأتي رفع السعودية للإنفاق بدعم من توقعات بارتفاع الإيرادات، نتيجة انتعاش أسعار النفط بعد توصل دول منظمة «أوبك» لاتفاق على خفض إنتاج الخام، إذ يتم تداول خام برنت حالياً قرب 56 دولاراً للبرميل حالياً مقارنة بمتوسط سعر قدره 45 دولاراً هذا العام.

وتشير تسريبات إلى أن السعودية تنوي رفع اسعار الوقود والكهرباء إلى 30% بعد ايام من إعلان الموازنة، وذلك بحسب تسريبات نشرها المغرد السعودي “مجتهد” نقلا عن ولي ولي العهد محمد بن سلمان .

المشاركة

اترك تعليق