كنوز ميديا / متابعه

كشفت الأمانة العامة للأمم المتحدة ، الخميس، عن اختفاء أكثر من 20 قطعة من الأسلحة النارية من مخزن بعثة الأمم المتحدة في بغداد.

وقال نائب المتحدث باسم الأمين العام للمنظمة الدولية فرحان حق في تصريح صحفي انه “لقد اكتشف مؤخرا أن عددا من قطع الأسلحة النارية فقدت من المخزن في بغداد”، مشيرا الى “المباشرة في التحقيق الذي يساعد على إجرائه فريق من مقر الأمم المتحدة في نيويورك”.

واضاف حق أن “الجهود لا تزال مستمرة لإعادة الأسلحة المفقودة”، موضحا أنه “تم الكشف عن فقدان الأسلحة، في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، وأحيطت السلطات العراقية علما بذلك”، لافتا الى أن السلطات “تقدم المساعدة المطلوبة وتتعاون معنا”.

وفي وقت سابق أورد موقع Inner City Press الإخباري أن 18 مسدسا من طراز “غلوك” وخمس بنادق من طراز “هكلر آند كوخ جي36” وبندقيتي قنص، إضافة إلى عشرات آلاف من الذخيرة، في حين ذكر فرحان حق أن التقارير عن فقدان الذخيرة غير صحيحة.

 

وتعمل بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي)، منذ أغسطس 2003، كبعثة سياسية أممية أسست لدعم السلطات العراقية، وتعزيز المؤسسات الديمقراطية وتشجيع الحوار السياسي في البلاد، وتقديم مساعدات إنسانية وحماية حقوق الإنسان.

المشاركة

اترك تعليق