عشائر الانبار تحذر من هجمة مباغتة لداعش وتؤكد: الحشد العشائري ليس بالقوة التي نطمح لها

0
75

كنوز ميديا – قال رئيس مجلس عشائر الانبار رافع الفهداوي،الاربعاء، ان وجود تنظيم “داعش” الارهابي في ثلاث مناطق حدودية للمحافظة يشكل خطرا من قيام التنظيم بهجمة مباغتة على المحافظة ، فيما اشار الى ان الحشد العشائري والقوات الامنية مازالت غيرة مستعدة بشكل كامل.

وتحدث الفهداوي في حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، ان “سيطرة تنظيم “داعش” الارهابي على مناطق عنة وراوة والقائم في الانبار، بين العراق وسوريا والاردن، يشكل خطرا كبيرا من امكانية قيام التنظيم بهجمة مباغتة على المحافظة”.

وبيًن، ان “القوات الامنية في المحافظة مازالت غير مستعدة لمسك المفاصل الامنية كافة في المدينة، وهناك عددا كبيرا من هذه القوات لم تستكمل اجراءات عودتها الى المؤسسات الامنية بسبب الهيكلة التي حدثت عند احتلال التنظيم للمحافظة”.

وتابع، ان “الحشد العشائري عليه الكثير من شبهات الفساد، وعلامات استفهام على قياداته ومقاتليه، وفيه عدد كبير من الفضائيين وبناءً على هذه المعطيات يكون غير مستعد لحماية المحافظة” مؤكدا ان “الحشد العشائري كان يفترض ان يكون من اهالي المنطقة وممن وقفوا بوجه داعش”.

 

المشاركة

اترك تعليق