الأسيران “شديد وأبو فارة” على شفا حفرة الموت والمنظمات الانسانية نائمة على أذانها

0
41

 كنوز ميديا – متابعة

قال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين، عيسى قراقع، مساء يوم السبت، إن الساعات القادمة ستكون مصيرية وحاسمة إذا استمر امتناع الأسيرين أحمد أبو فارة وأنس شديد شرب الماء.

وقال قراقع إن الطبيب الفلسطيني محمد جاد الله، عاين، اليوم الأسيرين المضربين عن الطعام منذ (85 يوماً) وعن شرب الماء منذ أربعة أيام، في مستشفى “أساف هروفيه”، مضيفاً أن الطبيب قال، إن الأطراف السفلية عندهما فقدت حيويتها وأن عدم التبول منذ أيام يدل على فشل كلوي يُمكن أن يصل إلى درجة اللاعودة.
وأشار الطبيب الذي زار الأسيرين، إلى وجود ضرر في عضلة القلب وأعصاب الرؤية، وإلى تقرحات في الفم والبلعوم، وأوجاع في الرأس والأسنان والعضلات والمفاصل، والبطن والخاصرتين، بالإضافة إلى ضمور العضلات ونقصان الوزن بشكلٍ كبير، مُحذراً من أنّ الساعات القادمة ستكون مصيرية وحاسمة إذا استمرا في الامتناع عن شرب الماء.
ومن المقرر أن تعقد ما تُسمّى المحكمة “العليا الإسرائيلية” جلسة غداً الأحد الساعة العاشرة والنصف، للنظر في الالتماس المُقدّم من هيئة شؤون الأسرى والمحررين، للإفراج العاجل عن الأسيريْن أنس شديد وأحمد أبو فارة.
وكانت المحكمة رفضت تعيين جلسة يوم أمس الجمعة، وأهملت الوضع الصحي الخطير للأسيريْن.

المشاركة

اترك تعليق