المالكي: مفهوم التسوية لا يعني اعادة الملطخة أيديهم بالدماء

0
36
كنوز ميديا – قال الامين العام لحزب الدعوة الإسلامية نوري المالكي ان “مفهوم التسوية الوطنية لا يعني إعادة من تلطخت يداه بدماء العراقيين”.
واضاف خلال احتفالية الذكرى الـ60 لتأسيس حزب الدعوة الإسلامية التي عقدت ببغداد وحضرها مراسل وكالة [كنوز ميديا]، اليوم السبت، أن “الارهاب يجب ان يقضى عليه اجتماعيا وسياسيا واتمنى ان لا نفتح معركة مع شريك في العملية السياسية لان معركتنا واحدة ننتهي منها وبعدها نحل خلافاتنا بالدستور والقانون”.
واضاف “اتمنى من دول الجوار مساعدة العراق في مرحلة بناء البلد بعد انتهاء عصابات داعش الإرهابية”, مبينا ان “عدونا الحقيقي داعش والتكفير والتطرف”.
وتابع “اتمنى على اخواننا العرب مد يد العون إعلاميا وعسكريا لان استقرار العراق يعني استقرار المنطقة”, داعيا دول الجوار للانفتاح علينا والسماع منا وليس من المغرضين”.
وبين ان “طبيعة العمل السياسي العراقي حركي ويحتاج إلى تأسيس أحزاب وخير الأحزاب من يعمل للإنسانية وليس لفئة”.
وتابع ان”المرحلة التي تأسس فيها حزب الدعوة كانت تحتاج الى شباب واجتمعوا في مقدمتهم السيد الشهيد محمد باقر الصدر [قدس].
المشاركة

اترك تعليق