معصوم يدعو الجميع لفضح “العقلية المنحرفة” ومقارعة “الإرهاب”

0
32

كنوز ميديا – أكد رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، السبت، أن ما يمر به العراق هو “فكر ضال” يشوه الدين، داعيا الجميع الى “فضح” ما وصفه بـ”العقلية المنحرفة ومقارعة الإرهاب”، فيما أشار الى أن ذكرى المولد النبوي الشريف مناسبة لاستلهام معاني المحبة والتسامح.

وقال معصوم في كملة له ألقاها في احتفالية الذكرى الـ60 لتأسيس حزب الدعوة الإسلامية في العراق، وحضرتها وكالة [كنوز ميديا]، “ما نمر به ويمر به العالم والعالم الإسلامي فكر ضال يشوه الدين يدعونا للعمل بمختلف السبل من اجل الحفاظ على الصورة الناصعة للدين والسلام بين البشر باختلاف ألوانهم ومعتقداتهم ومذاهبهم”.
وأضاف معصوم، “لم تستطع كل محاولات النيل الإرهاب المس بالصورة السمحاء للدين الإسلامي”، مشدداً على أن “الجميع تقع عليهم مسؤولية فضح العقلية المنحرفة ومقارعة الزمر الإرهابية ودحرها حيث ما كانت”.

وتابع معصوم، أن “ذكر المولد النبوي الشريف الخالدة تساعدنا في استلهام الرسالة السمحاء ومعان المحبة والتسامح”، مبينا أن “الاحتفاء بذكرى ولادة الإمام الصادق (ع) ذكرى طيبة لإبراز عوامل الوحدة وقبول التنوع الذي عمل بموجبه كبار أئمة المذاهب في الدين الإسلامي”.

وقال معصوم، أن “التحديات تفرض علينا وحدة الصف وتفادي كل ما يعيق الديمقراطية والسلام”، مبينا أن “نجاح القوات المسلحة وتلاحم أبناء الشعب ضد الإرهاب يؤكد ضرورة مواصلة العمل لترسيخ قيم التفاعل الايجابي بين الأطراف السياسية لتحقيق عراق ديمقراطي اتحادي”.

وكان رئيس الجمهورية فؤاد معصوم أعلن، السبت (10 كانون الأول 2016)، المسلمين بمناسبة الذكرى السنوية للمولد النبوي الشريف، فيما اعتبر المناسبة بأنها دافع على مضاعفة الجهود والعزيمة على تحقيق النصر الكامل على “الإرهاب”.

المشاركة

اترك تعليق