كنوز ميديا/بغداد.. 

أكدت جبهة الإصلاح البرلماني، الثلاثاء، أن رئيس ديوان الوقف الشيعي السيد علاء الموسوي سيكون ابرز المستجوبين بداية الفصل التشريعي المقبل لمجلس النواب، مبينة ان الاستجواب سيتركز على شبهات الفساد التي كشف عنها بعض النواب.

وقالت النائبة عن الجبهة ابتسام الهلالي ، إن “جبهة الإصلاح البرلمانية ماضية في استجواب جميع المسؤولين الفاسدين، وممن تحوم حولهم شبهات فساد”، مبينة أن “بعض أعضاء جبهة الإصلاح، جمعوا أكثر من 48 توقيعا خلال الفصل التشريعي السابق من اجل استجواب رئيس الوقف الشيعي داخل مجلس النواب”.

وأوضحت أن “طلب الاستجواب قدم إلى رئاسة مجلس النواب، ومن المؤمل ان تحدد الرئاسة موعدا للاستجواب بداية الفصل التشريعي المقبل”، مشيرا إلى أن “عمل الموسوي تحوم حوله شبهات فساد مالية”.

يذكر أن رئيس الوزراء حيدر العبادي قرر في (28 شباط 2015) تكليف السيد علاء الموسوي برئاسة ديوان الوقف الشيعي وكالة، بعد يومين من قبوله طلب رئيس الديوان السابق صالح الحيدري بالإحالة على التقاعد

المشاركة

اترك تعليق