كنوز ميديا/بغداد..

حذر حزب الدعوة الإسلامية، الثلاثاء، من مشروع “العصا الغليظة” التي تحاول بعض القوى السياسية اعتمادها مع قرب موعد الانتخابات، وفيما دعا الاحزاب والكتل إلى التضامن معه، ذكّر المجلس الأعلى الإسلامي بالاحداث المشابهة التي وقعت على مكاتبه في محافظة الديوانية مؤخرا.

وقال القيادي في الحزب النائب جاسم البياتي في تصريح إن “البيان الذي اصدره حزب الدعوة الإسلامية يوم امس بشأن الاعتداءات التي طالت بعض مقراته في المحافظات الجنوبية كان بمثابة تنبيه لس إلا”، مشيرا إلى أن “ادبيات الحزب بعيدة عن العنف واسلوب المليشيات لكن من حقه الدفاع عن مناصريه ومؤيده وفق الطرق القانونية”.

وأضاف، أن “بعض الاحزاب تسعى إلى طرح مشروع العصا الغليظة بالتزامن مع قرب الانتخابات”، داعيا الكتل السياسية إلى “التضامن مع ما تعرض له الحزب من استهداف واعتداء على رموز وطنية قارعت النظام السابق لسنوات طويلة”.

وخاطب جعفر القوى السياسية بالقول: “إذا كان اليوم علينا فغدا عليكم”، مستشهدا “بما تعرض له المجلس الأعلى الإسلامي في الديوانية مؤخرا”.

وكان حزب الدعوة اصدر، مساء امس الاثنين، بيانا شديد اللهجة دعا فيه انصاره إلى التأهب لـ”صولة فرسان ثانية”، وذلك ردا على الاحداث التي رافقت زيارة الأمين العام للحزب نوري المالكي إلى المحافظات الجنوبية.

المشاركة

اترك تعليق