كنوز ميديا

 

حددت شركة ليكسوس موقعا وموعدا لإجراء العرض العالمي الأول لسيارة سيدان LS من الجيل الجديد التي سيكون عليها أن تتحدي أروع المنتجات للثالوث التقني الألماني المتقدم.

بقي شهر واحد بالضبط الآن لذلك العرض المذكور.
أصبحت الدورة الحياتية لسيارة ليكسوس LS من الجيل الرابع طويلة لدرجة أن نصف زبائن الماركة فضلوا سيارات مرسيدس وبي ام دبليو وأودي عليها بينما يضطر الآخرون لركوب سياراتهم القديمة في انتظار مؤلم لنزول موديل جديد إلى السوق. في نهاية المطاف استعدت الشركة اليابانية لعرض موديلها الرائد الجديد إطلاقا للمرة الأولى في إطار معرض ديترويت للسيارات في 9 يناير/كانون الثاني المقبل.
ستصنع سيارة السيدان الفاخرة المذكورة على قاعدة GA-L التي بنيت سيارة كوبيه LC الفاخرة عليها. بداية خصصت هذه القاعدة لسيارات ذات عجلات خلفية دافعة ولكن اليوم لا يمكن أن يصور المرء سيارة من الفئة الرائدة ليست لها منظومة الدفع الرباعي. هذا ويوجد احتمال تعديل هذه القاعدة لكي تصلح لسيارات أخرى أصغر حجما ستقدمها شركة ليكسوس في السنوات القليلة المقبلة.
كما من المحتمل أن تزود السيارة الجديدة بمحرك حجمه 5 لترات له ثمانية أسطوانات يتصف بمردود قدره 471 حصانا (540 نيوتن متر) ويتعامل مع علبة سرع آلية لها 10 مجالات أو بوحدة قدرة هجينة تبلغ قدرتها الإجمالية 355 حصانا وتتألف من محرك بنزين بـ6 أسطوانات حجمه 3.5 لتر ومحرك كهربائي. إضافة إلى ذلك نعد الماركة اليابانية سيارة ستعمل بالهيدروجين عن طريق أجهزة كهروكيميائية وثلاثة محركات كهربائية سيدور أحدها عجلات المحور الخلفي بينما سيركب الاثنان المتبقيان على المحور الأمامي.

المشاركة

اترك تعليق