كنوز ميديا / بغداد

قال رئيس كتلة الفضيلة البرلمانية النائب عمار طعمة ،الاثنين، اننا نقدر ونثمن عاليا الانجازات العسكرية النوعية والانتصارات المتحققة في الميدان ومانتح عنها من تحرير مساحات واسعة من اراضينا المغتصبة من تنظيم داعش الارهابي وما رافقها من نهج وطني انساني جسدته القوات المسلحة بصورة مشرفة تبعث على الفخر.

وذكر طعمة في بيان صحافي حصلت “كنوز ميديا “على نسخة منه ان القوات المسلحة اعتمدت خططا و اساليبا و قواعد اشتباكات تراعي في اولوياتها حماية المدنيين و انقاذهم و تجنيبهم الاذى و الاسهام في اجلائهم من ميادين القتال و ان أدّى ذلك لتعريض ارواح المقاتلين للخطر و المجازفة بأمنهم.

واوضح ،إن هذا النهج فريد الحصول و نادر الوقوع و يمثل بذاته انتصارا اخر و بطولة متميزة تسجل للقوات المحررة لمحافظة نينوى.

وبين طعمة، ان كل معايير و ضوابط و قواعد الاشتباك المعتمدة من جيوش العالم ترجح و تقدم أمن المقاتل و العسكري على ما سواه و تعتبر ذلك جزءا من متطلبات و مستلزمات دحر العدو و تحقيق الانتصار إلّا في نهج و ممارسة قواتنا المسلحة الظافرة فانها تحقق استثناءا نوعيا يضيف لبطولاتها بطولة و لتضحياتها نكهة خاصة تستأثر بها دون جيوش العالم و قواتها العسكرية و الامنية.

واشار الى ان ، معركة تحرير نينوى اظهرت كباقي معارك التحرير التي سبقتها بروز نخبة من القادة الناجحين و الضباط الشجعان المهنيين الوطنيين اعادوا للجيش العراقي هيبته و مكانته و صدارته في وجدان و عقول العراقيين.

وطالب رئيس كتلة الفضيلة ، بضرورة الاحتفاء و التكريم لبطولات و تضحيات القادة الميدانيين الذين لم يفارقوا جنودهم و لم يتخلوا عنهم في احرج المواقف و اصعب الظروف و شمول العناصر المقاتلة المتميزة باشكال الدعم و التقدير المعنوي و المادي تثمينا و ثناءا لبطولاتهم و عطائهم الفريد.

ولفت الى ، إنه يمكن ان يكون شكل التكريم عاما و خاصا و يشمل الاول عموم القطعات المشاركة في تحرير محافظة نينوى و يشمل الثاني ابرز المواقف و الصور البطولية التي سطرها ميدانيا قادة و ضباط و منتسبين.

 

وتابع ،ان اقامة فعاليات التكريم و التثمين لبطولات القادة و الضباط الشجعان و منتسبيهم الغيارى في اجواء المعركة سيحفز القوات المحررة لبذل المزيد و التسابق على انجاز اهدافها و بزخم اقوى و عزيمة اشد و يشعر تلك القوات في ذات الوقت بأبوية و رعاية و اهتمام القيادة العامة للقوات المسلحة بجهودها و تضحياتها و بطولاتها.sa

المشاركة

اترك تعليق