كنوز ميديا/ وكالات

قال الرئيس الايراني حسن روحاني ان يوم تنفيذ الاتفاق النووي كان يوم عزاء للكيان الصهيوني واحدى دول المنطقة التي تنتهج سياسة خاطئة .

واضاف روحاني، في كلمة القاها يوم الاثنين في طهران خلال مراسم الاحتفال بارتفاع انتاج القمح في البلاد، ان الكيان الصهيوني لبس ثوب الحداد منذ وضع الاتفاق النووي حيز التنفيذ وكذلك احدى بلدان المنطقة التي سلكت نهجا خاطئا.

وتابع: انه كلما ازدادت قوتنا على التفاوض والحوار على الصعيد العالمي فان ذلك يعني ان قدراتنا الوطنية قد تعززت.

واردف، ان زيادة انتاج النفط في البلاد تعني ان قوتنا قد ازدادت في التفاوض بمؤتمر منظمة اوبك.

واوضح، انه منذ تنفيذ الاتفاق النووي ولحد الآن ارتفع انتاج النفط الايراني من مليون الى مليونين و 300 الف برميل يوميا وهو مايمثل قوة للبلاد وهو مااثمر عن دعوة اوبك لايران للمشاركة في اجتماعها والتحاور معها وباتت ايران تدير الاجتماع وتحقق النجاح فيه.

واعتبر الرئيس روحاني ان ايران لم تحقق الانتصار في الاتفاق النووي فحسب بل انها حققت النجاح في انتاج المحاصيل الزراعية واستيراد الطائرات المدنية وفي الحقيقة فان الشعب المقاوم المتحد يجتاز اي مشكلة.

وفي سياق آخر اعرب عن ابتهاجه لان ايران حققت الامن الغذائي في انتاج المحاصيل الزراعية لاسيما الاستراتيجية منها كالقمح وهو مايبلور اكبر جزء من الاقتصاد المقاوم.

المشاركة

اترك تعليق