كنوز ميديا – عزّا رئيس الجمهورية فؤاد معصوم, الأحد, الرئيسين المصري عبد الفتاح السيسي والتركي رجب طيب أردوغان بالتفجيرات الإرهابية التي ضربت البلدين.

وقال معصوم في برقية تعزية بعثها الى السيسي حصلت وكالة [كنوز ميديا] على نسخة منه, “نُدين بشدة التفجير الإرهابي الذي استهدف صباح اليوم, كنيسة قرب الكاتدرائية المرقسية في القاهرة”.

وأضاف رئيس الجمهورية, “نؤكد دعم وتضامن الشعب العراقي مع الشعب المصري الشقيق ضد الجماعات الإرهابية الآثمة”، مبينا أن “الجريمة النكراء مخالفة لكافة الشرائع الدينية والأعراف الإنسانية”.

من جانبه, أكد معصوم في برقية تعزية بعثها إلى أردوغان, “باسمي شخصيا وباسم حكومة وشعب جمهورية العراق، أعرب لكم وللشعب التركي عن مشاعرنا العميقة بالمواساة والعزاء لوقوع ضحايا أبرياء نتيجة الهجمات الارهابية التي استهدفت أمس مواطنين أبرياء قرب ملعب في منطقة بيشكتاش بمدينة اسطنبول، ونستنكر هذه الجرائم الإرهابية المخالفة لكافة الشرائع الدينية والأعراف الإنسانية والقوانين الدولية”.

ولفت معصوم, “وإذ نتقاسم وإياكم مشاعر الأسى جراء هذه الجرائم النكراء، نؤكد تضامن الشعب العراقي التام مع الشعب التركي الصديق ضد خطر الإرهاب مع الأمنيات للمصابين بالشفاء العاجل”.

وأكد رئيس الجمهورية, “ضرورة تعزيز التعاون الاقليمي والدولي للقضاء على التنظيمات الإرهابية وحواضنها وخلاياها ومصادر دعمها في المنطقة والعالم

المشاركة

اترك تعليق