كنوز ميديا – اشاد رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم بجهود القوات العراقية في محاربة داعش ، مؤكدا ان قوات بلاده ستنسحب من معسكر بعشيقة “بعد تحرير الموصل”.
وذكر بيان لرئاسة الوزراء حصلت وكالة [كنوز ميديا] على نسخة منه، اليوم السبت ان”رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي تلقى اليوم اتصالا هاتفيا من رئيس الوزراء التركي السيد بن علي يلدرم “.
وقدم علي بن يلدرم تعازيه وتعازي الشعب التركي باستشهاد الزائرين في اربعينية الامام الحسين عليه السلام ، مؤكدا ان” من قام بهذا العمل هم من قتلوا الامام الحسين عليه السلام وهم اعداء مشتركون لنا ولكم وان عمل العراق وتركيا هو من اجل مكافحة الارهاب”.
واشاد يلدرم بالانتصارات والنجاحات الكبيرة التي تحققها القوات العراقية على عصابات داعش تحت قيادتكم الحكيمة ، وان اهل الموصل فرحون جدا بدخول القوات العراقية”.
واكد يلدرم حرص بلاده الشديد على سيادة العراق ووحدة اراضيه، مضيفا “ان ما يتعلق بمعسكر بعشيقة فاننا سننسحب منه وستنتهي مهام قواتنا مع تحرير الموصل” .
واشار الى سعي بلاده لادامة العلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين مؤكدا ضرورة اجتماع اللجنة الاستراتيجية العليا بين العراق وتركيا في بغداد برئاسة رؤساء وزراء البلدين .
من جانبه اكد العبادي ان على جميع الدول احترام سيادة العراق ووحدة اراضيه ومن الضروري انسحاب القوات التركية من معسكر بعشيقة واعلان ذلك الامر .
واضاف ان العراق حريص على اقامة علاقات متينة مع الجارة تركيا ومع جميع الدول ومن المهم ازالة جميع الاسباب التي تعرقل تقدم العلاقات، مبينا ان القوات العراقية حققت الانتصارات على عصابات داعش وحررت المناطق ووصلت حاليا الى اخر معقل من معاقل هذه العصابات وهي محافظة نينوى التي تم تحرير معظمها .
واشار الى ان عصابات داعش حاولت زرع الفتنة بين المكونات العراقية ولكن العراقيين وابناء الموصل افشلوا هذه الفتنة الارهابية وهم يتعاونون مع قواتنا وهذا الامر يساعد قواتنا لتحريرها.
المشاركة

اترك تعليق