كنوز ميديا/بغداد..

اخترع إيغور سكيكيفيتش (51 عاماً) مقعداً متحركاً يعمل تحت الماء، من أجل مساعدة الغواصين المقعدين.

ووقّع سكيكيفيتش، القاطن في مدينة تاغونروغ بروستوف جنوب غربي روسيا، اتفاقاً مع مصنع لبدء إنتاج اختراعه الذي أطلق عليه “سب مارين ويل تشير” (Submarine wheelchair)، وفق ما نشره موقع “ميرور” البريطاني.

وطوّر سكيكيفيتش وسيلةً لعمل مراوح مرتبط بعجلات الكرسي، ليزيد طول المسافة التي يمكن قطعها تحت الماء. كما تم تركيب خزان للأوكسجين على الجزء الخلفي من الكرسي.

وقال سكيكيفيتش: “خطرت لي هذه الفكرة بعد رحلة غوص إلى بحر اليابان العام الماضي”، مضيفاً: “حاولت إيجاد طريقة لتركيب محركات في مقعدي المتحرك حتى أستطيع التحرك تحت الماء لبعد أكثر”.

وستكون الكراسي متاحة للبيع في جميع أنحاء العالم، بسعر 860 باونداً (نحو ألف دولار).

وتعرّض سكيكيفيتش للإعاقة قبل تسع سنوات بعد تشخيصه بطريقة خاطئة، وعدم الانتباه إلى وجود مشكلة في إحدى الفقرات في عنقه. وفي الوقت الذي خشي الأطباء أن يغادرهم سكيكيفيتش مشلولاً، أثبت الأخير أنه ما زال قادراً على ممارسة هوايته.

وكان أول من أنشأ كرسياً متحركاً تحت الماء هو البريطاني سو أوستن، لكن بلغ سعره نحو 7 آلاف و400 باوند (نحو 10 آلاف دولار).

المشاركة

اترك تعليق