كنوز ميديا 

يتوقع طيار شارك في تأسيس مشروع استكملت فيه طائرة تعمل بالطاقة الشمسية أول رحلة بدون وقود حول العالم هذا العام، أن يبدأ تشغيل طائرات ركاب تعمل بالطاقة الشمسية خلال نحو عشر سنوات فقط.

واستبعد برتراند بيكارد الذى أسس بالاشتراك مع زميله الطيار أندريه بورشبرج مشروع سولار إمبالس أنه ومنذ استكمال رحلتهما التاريخية التي لم يستخدم فيها الوقود فى يوليو يعمل بيكارد وبورشبرج على مشروعات لإظهار كيف يمكن استخدام التكنولوجيات المطبقة في مشروعهما في تطبيقات أخرى.

وقال بورشبرج “إنهما مهتمان بشكل خاص بكيفية استخدام هذه التكنولوجيا فى تطوير طائرات كهربائية صغيرة تقوم برحلات مدتها نحو 1.5 ساعة”, مبينا “أنهما يعتزمان إعلان مشروعهما القادم في أوائل العالم المقبل”.

وقال بيكارد مؤسس ورئيس مشروع سولار إمبالس للاتحاد الدولى لنقل الجوى (إياتا) في جنيف, إنه “خلال تسعة أعوام وثمانية أشهر سيسافر 50 شخصا على طائرة كهربائية صغيرة”.

وأشار إلى أنه “لم يعد يهم ما يتصوره الناس عن التغير المناخي لأن التكنولوجيا النظيفة يرخص ثمنها وستساعد في قيادة النمو

المشاركة

اترك تعليق