كنوز ميديا / بغداد
قال النائب جاسم محمد جعفر البياتي، إن الشخصيات التركمانية التي التقت الرئيس التركي اول أمس لبت ا لدعوة التي قدمها رجب طيب اوردغان في الفترة الاخيرة وأنهم يمثلون أنفسهم ،
وقال في بيان لمكتبه ” لا أشكال في أصل الدعوة إنما الاخوة الموفدون لم يحسنوا الوقت المناسب في موعد هذه الزيارة ، وان هذا الوقت بالذات يَصب لمصلحة اوردغان وحزبه فقط ولا يصب في مصلحة التركمان وانها تزيد الفرقة فيما بينهم وتعطي ذريعة لاوردغان بتدخل اكثر في الشأن العراقي ،
وتابع:” نحن التركمان نعتبر تركيا دولة مهمة في المنطقة ونريد معها علاقة جيدة ولكن نرفض تدخلها في الشأن العراقي ونطالب بسحب قواتها من العراق والجلوس مع الحكومة العراقية على طاولة المفاوضات لتقديم الدعم والإسناد لطرد داعش من العراق .

المشاركة

اترك تعليق