كنوز ميديا / بغداد

حذر المرجع الديني محمد تقي المدرسي، الجمعة، من “أيام صعبة” قال إنها تنتظر العراقيين بسبب “تراكم السلبيات السابقة” وتراجع أسعار النفط واستشراء الفساد الإداري في البلاد، فيما دعا إلى تفعيل “الرقابة الدائمة” على الدوائر الحكومية وإصلاح القوانين “المخالفة لقيم الدين”.

وقال المدرسي في بيان تلقت ” كنوز ميديا ” نسخة منه، إن “بعض القوانين والإجراءات المرتبطة بها أصبحت عبئاً على دوائر الدولة وسبباً في انتشار الفساد”، مطالباً بـ”تغييرها وتحويل الكثير منها إلى الوسائل الإلكترونية ومن ثم نشر ثقافة الخدمة عند الموظفين”.

وحث المدرسي على “السعي الجاد من اجل تحدي الروتين في دوائر الدولة للإسراع في تنفيذ الخطط الطموحة”، مشددا على “ضرورة إصلاح القوانين المخالفة لقيم الدين والمعرقلة لعملية النهوض الحضاري”.

ودعا إلى “تفعيل ما الرقابة الدائمة من قبل المسؤولين لأداء الدوائر الفرعية والاستماع إلى شكاوى المواطنين لتجاوز الظروف الصعبة التي قد تنتظرنا بسبب العجز في الميزانية”، محذرا من “أيام صعبة تنتظر العراقيين بسبب تراكم السلبيات السابقة وتراجع أسعار النفط واستشراء الفساد الإداري في البلاد”.

المشاركة

اترك تعليق