كنوز ميديا/ وكالات

نتائج جديدة تشير الى ان المشي يمكن أن يساعد كبار السن على تحسين جودة الحياة، وتُبيّن أن المشي لمدة 15 دقيقة يوميا قد يخفض من خطر الوفاة المبكرة بنسبة 22٪.

ويشير العلماء الى انه بالرغم من الالتزام بنظام تمارين يومي أفضل إلا أن التمارين المعتدلة تزيد أيضا من احتمالات عيش حياة طويلة خالية من الامراض، ولفتوا الى ان المشي لمدة 15 دقيقة كل يوم يعد هدفا معقولا للبالغين.

واستندت نتائج الدراسة على دراسة شملت أكثر من 123.000 من البالغين، الذين تم تقسيمهم إلى أربع مجموعات وفقا لمستويات نشاطهم، غير فعال، منخفضة ومتوسطة وعالية.

مقارنة مع أولئك الذين كانوا اقل نشاطا، تراجعت احتمالات الوفاة بين كبار السن حسب مستويات النشاط المنخفضة، المتوسطة، والعالية بالترتيب 22٪، 28٪ و 35٪، وكلما زادت مدة التمارين التي يقوم بها كلما كان تأثير النشاط أفضل على الصحة.

وقال معدّ الدراسة الدكتور ديفيد هوبين، من مستشفى جامعة سانت إتيان، إن العمر ليس ذريعة لعدم ممارسة الرياضة.

وأضاف، “نجح اقل من نصف كبار السن في تحقيق المدة الأدنى من التمرين وهي 150 دقيقة، 75 دقيقة من التمارين القوية كل أسبوع”.saj

المشاركة

اترك تعليق