كنوز ميديا

 

فتحت شركة فايسبوك المجال أمام مطوري الألعاب بإطلاقها منصة ألعاب فورية عليه، آملة بإعادة العصر الذهبي للألعاب الاجتماعية مثل لعبة المزرعة التي اشتهرت فيها شبكة التواصل الاجتماعي.

وذكرت مجلة “تايمز” أن المنصة ستشمل ألعاباً شهيرة ومحببة لدى الغالبية، منها لعبة “باكمان” و”غالغا”، و”سبيس أنفيدرز” وألعاب أخرى جديدة مثل لعبة “وردز وذ فرندز”

ولبدء اللعب، يجب على المستخدم النقر على أيقونة تشبه يد التحكم المستخدمة في الألعاب الإلكترونية، موجودة أسفل صندوق المراسلة، لتعرض قائمة بأسماء الألعاب المتاحة، وعند إنهاء اللاعب جولة في إحدى الألعاب ستظهر النتيجة التي أحرزها في خط، ما يمكن أصدقاءه من رؤيته لينافسوه ويحرزوا نتائج أفضل.

وأشار مدير قسم منتجات المراسلة في فايسبوك ديفيد ماركوس، إلى أن الشركة تأمل بأن تعيد عبر منصة الألعاب الفورية هذه العصر الذهبي لألعاب مواقع التواصل الاجتماعي الذي حدث في العام 2010، مع انتشار ألعاب شبكات التواصل الاجتماعي مثل لعبة المزرعة، والتي كانت أساسها فايسبوك.

وأوضح أن الألعاب الموجودة حالياً على برنامج المراسلة الفوري مجانية، إلا أنه بيّن نية الشركة البحث عن طرق تمكن صناع الألعاب من جني المال منها

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here