كنوز ميديا / بغداد – أعلن رئيس مجلس انقاذ الانبار حميد الهايس اليوم الخميس عن قرب اقتحام مدينة الفلوجة وتطهيرها من المسلحين.

وقال الهايس في تصريح اليوم ان “عملية اقتحام الفلوجة سينفذها مسلحو ابناء العشائر والقوات الامنية وان ذلك سيكون قريبا”.

وكان رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة نوري المالكي قد أعلن أمس الاربعاء عن خطة لانهاء الازمة الامنية في محافظة الانبار ومنها مدينة الفلوجة.

وقال المالكي في كلمته الاسبوعية ان “الفلوجة ستحاصر بالاجهزة الامنية لمنع تواصل الارهابيين في داخلها مع الخارج ونحن بصدد خطة موضوعة سيعقد لها اجتماع خلال اليوميين المقبلين او الايام الثلاثة المقبلة واركانها الاساسية حكومة الانبار التي وقفت ببسالة الى جانب الاجهزة الامنية وضد الارهابيين و(داعش) والعشائر التي وقفت الى جنب ارادة القتال مع الاجهزة الامنية الحكومية ، بالاضافة الى الحكومة الاتحادية التي ينبغي ان تنهض في مسؤولياتها باعادة اعمار المحافظة بعد فرض الامن والاستقرار قريباً”.

وبين رئيس الوزراء ان “الهدف من هذه الخطة ستتعاون فيها كل الوزارات لتوفير افضل الخدمات واعمار المحافظة وتحشيد وادامة الزخم الامني والعسكري لتطهير المحافظة من القتلة والوافدين من الخارج والملتحقين معهم او من شكلوا لهم حواضن وهدفنا عزل الجماعات التي احتضنت الارهابيين”.

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here