كنوز ميديا – افادت استخبارات الحشد الشعبي، اليوم الاثنين، بأن عناصر داعش الاجرامي تركوا المركبات الكبيرة والسيارات الخاصة في مركز الموصل خشية استهدافهم بضربات دقيقة.

 

وبينت استخبارات الحشد، ان “عناصر داعش لجأوا الى استخدام الدراجات النارية والهوائية داخل الموصل خوفا من الضربات الجوية الدقيقة”، لافتة الى ان “حالة من الفوضى العارمة تجتاح داعش بعد تقدم القوات الامنية صوب مركز المدينة، واشاعة انباء عن هروب قادة الصف الاول في داعش من المدينة”.

المشاركة

اترك تعليق